الإمارات

شهداؤنا الأبرار في ميادين الشرف

أربعة من خيرة جنودنا البواسل استشهدوا أمس، من أجل قضية عادلة لتحرير اليمن من المخططات الشريرة لقوى معتدية تريد السيطرة على مقدراته. وسيكتب التاريخ بحروف من نور ملاحمهم وبطولاتهم في ميادين الشرف، وكيف ضحوا بأرواحهم الغالية الطاهرة من أجل الواجب، لتبقى راية إماراتنا خفاقة عالية.
لقد قدمت الإمارات أثمن ما تملك، ولم تدخر وسعاً لنصرة القضايا العادلة ودعمها بشتى السبل، حتى تنعم شعوب المنطقة العربية بالأمن والاستقرار. فدولتنا الغالية ترفع دوماً راية الحق والعدل وتنشر الخير والسلام وتقدم يد العون للجميع. وتضحيات وبطولات أبناء الإمارات في ساحة الشرف من أجل نصرة الشرعية في اليمن، شاهد صادق على إنجازات قواتنا المسلحة وانتصاراتها.
لقد أطلق الجيش اليمني وقوات التحالف العربي عملية حاسمة لتحرير الحديدة من براثن الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران، بعدما صار الوضع كارثياً لا يمكن احتماله أو استمراره، في ظل تعنت وعناد لا مبرر لهما، سوى التآمر على اليمن وشعبه. وقد كان لابد من معركة حاسمة ضد الميليشيات الانقلابية لاستعادة الحديدة التي يعد ميناؤها المصدر الوحيد لوصول الإمدادات الغذائية لأكثر من 8 ملايين يمني، يتهددهم الجوع بسبب ممارسات عملاء إيران. والنصر فيها، بإذن الله تعالى، سيفتح الطريق نحو تحرير باقي اليمن.

الاتحاد