الرياضي

«فزاع 3» يحلق بلقب الجولة الأولى لكأس العالم «اكس كات»

عارف الزفين ومحمد المري وفرحة الفوز بالمركز الأول (من المصدر)

عارف الزفين ومحمد المري وفرحة الفوز بالمركز الأول (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - برعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، توج زورق فزاع 3 بقيادة عارف الزفين ومحمد المري بطلاً للسباق الرئيسي للجولة الأولى من بطولة العالم لزوارق الاكس كات، والتي أقيمت في أبوظبي أمس على كاسر الأمواج وسط حضور جماهيري كبير، وحل ثانياً زورق معوض الأميركي بقيادة السويسري جاري بالوج والأميركي عمر دانيال، وجاء ثالثاً زورق الفيكتوري 33 بقيادة سالم العديدي ونيكوليني أوف شور.
وبسط زورق فزاع نفوذه على ثلاثة ألقاب دفعة واحدة في منافسات الجولة الأولى بعد أن ربح لقب الجولة، وحل في المركز الأول في منافسات كسر الكيلو، بالإضافة إلى فوزه بلقب سباق الماتش ريس والذي أقيم قبل يومين، وكان زورق سكاي دايف دبي قد حل ثانياً في سباق الماتش ريس، وجاء ثالثاً الزورق السويدي ويسترلوند بقيادة جواكيم كوملين ودانيال سفينسون.
وكان السباق والذي انطلق في الحادية عشرة صباحاً قد بدأ بمشاركة أحد عشر زورقاً، ومنذ البداية تصدر فزاع 3 الترتيب بحكم صدارته لسباق كسر الكيلو، وتبعه ثانياً زورق سكاي دايف دبي بقيادة طالب السيد شرف وأحمد السويدي، وًثالثا معوض، ومع حلول الدورة الرابعة تعرض زورق سكاي دايف لعطل أبعده عن المنافسة، ليغتنم معوض الفرصة ويتقدم للأمام حتى المركز الثاني، ويستمر السباق كما هو حتى النهاية لتتوج الزوارق الثلاثة بالمراكز الأولى للجولة الافتتاحية لهذا الموسم.
وقام بتكريم الأبطال في الختام أحمد الرميثي رئيس لجنة الزوارق السريعة في الاتحاد الدولي للرياضات البحرية، عضو مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، وسالم الرميثي مساعد مدير عام النادي، وعلي بن غليطة مدير نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، وخالد الزاهد عضو مجلس إدارة اتحاد الرياضات البحرية، وأحمد إبراهيم نائب رئيس لجنة الزوارق السريعة في الاتحاد، وناصر الظاهري مشرف عام السباق.
وشارك في السباق فرق وأبطال، يمثلون 9 دول من أوروبا وأميركا وآسيا، هي الإمارات والكويت وقطر (آسيا)، والولايات المتحدة الأميركية (أميركا الشمالية)، وإيطاليا وسويسرا وبريطانيا والسويد والنمسا (أوروبا)، والفرق والزوارق هي: فزاع 3 (الإمارات) عارف سيف الزفين (الإمارات) ومحمد المري (الإمارات)، سكاي دايف دبي 7 (الإمارات) طالب السيد شرف (الإمارات)، وأحمد السويدي (الإمارات)، اكستريم مارين 11 (الإمارات) راشد خليفة المري (الإمارات) سالم فاضل الهاملي (الإمارات) فيكتوري 33 (الإمارات) سالم علي العديدي (الإمارات) نيكوليني أوف شور 6 (إيطاليا) ماثيو نيكوليني (إيطاليا) ولوكا نيكوليني (إيطاليا) ويسترلوند 8 (السويد) جواكيم كوملين (السويد) ودانيال سفينسون (السويد) رهيب 17 (الكويت) عبداللطيف العماني (الكويت) وجاسم حمد الدخيل (الكويت)، انفيستمنتي مارينا 20 (إيطاليا) سيرافينو بارليزي (إيطاليا) وجيوفاني كاربيتلا (إيطاليا) ومارك والكر (بريطانيا) معوض 50 (سويسرا) جاري بالوج (أميركا) عمر دانيال (سويسرا) بولي فورم 74 (النمسا) جيدو كابلليني (إيطاليا) ودانيال سيجن مارك (السويد) قطر 94 (قطر) محمد النصر (قطر) حمد جاسم (قطر).
وأهدى قائدا زورق فواع 3 الثنائي العالمي عارف سيف الزفين ومحمد المري إنجاز الفوز بلقب الجولة الأولى لمونديال “اكس كات” إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي مؤسسة الفيكتوري تيم على الدعم المتواصل والمتابعة المستمرة التي يوليها إلي نجوم وأبطال المؤسسة.
وقال عارف الزفين إن الفوز والتتويج في أبوظبي يعد البداية في مشوار طويل وحاسم خلال جولات بطولة العالم 2013، مؤكداً أن الفريق هدفه دائماً المركز الأول في كل المشاركات من أجل المحافظة على الإنجازات الكبيرة والمستمرة التي رسمها أبطال المؤسسة.
وأضاف: الهدف الكبير الذي يسعى له الفريق هو المحافظة على الإنجازات الكبيرة التي تحققت في الموسم الماضي خاصة وان الفريق يعتبر حامل اللقب مشيدا بالجهود الكبيرة التي بذلها فريق العمل في المؤسسة من اجل تجهيز الزورق ليكون جاهزاً للمنافسة.
وأشاد بالنتائج المتميزة التي حققتها زوارق المؤسسة في الجولة الأولى وخاصة زورق الفيكتوري 33 بقيادة المتسابق سالم العديدي والذي شارك للمرة الأولى وحل في المركز الثالث، وكذلك زورق سكاي دايف دبي 7 بقيادة طالب السيد وأحمد السويدي والذي حل ثانيا في سباق الزمن. من جهته، وجه سيف بن مرخان الكتبي رئيس جمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة –دبليو بي بي إيه- الشكر الجزيل والتهنئة الحارة إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية على نجاح فعاليات الجولة الأولى لمونديال “اكس كات”.
وأشاد الكتبي بالعمل الكبير والتعاون الرائع الذي أظهره النادي مع جمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة –دبليو بي بي إيه- في إنجاح التظاهرة حيث شكلت الجولة الأولى خير بداية لموسم طويل وحافل في روزنامة جولات بطولة العالم 2013 آملين أن يتواصل هذا التعاون والنجاح في الجولات المقبلة من عمر البطولة مشيراً إلى أن الحدث سجل بداية جيدة ومثالية كانطلاقة رائعة للبطولة.
وهنأ الكتبي الأطقم الفنية والمتسابقين علي الجهود الكبيرة والتعاون المثمر علي إنجاح الحدث رغم التغييرات التي طرأت بسبب سوء الأحوال الجوية مشيداً بتجاوب المتسابقين تجاه الجهود للمزيد من معايير الأمن والسلامة في السباقات البحرية كما بارك للثنائي العالمي عارف سيف الزفين ومحمد المري الفوز بالمركز الأول في السباق الرئيسي للجولة الأولى وأيضاً حصوله على المركز الأول في سباق أفضل زمن ومسابقة السرعة (سبيد كات ران).
من ناحيته، وجه سالم الرميثي مساعد مدير عام النادي التهنئة بنجاح السباق إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة النادي، حيث أكد أن ما قدمه سموه من تسهيلات ودعم لإنجاح السباق كان من أهم أسباب بروز هذه الجولة وظهورها بما يلائم السمعة العالمية لأبوظبي. وحول مجريات السباق وأحداثه، قال الرميثي: قرار اتخاذ إقامة السباق في مسار داخلي وعلى كاسر الأمواج كان في محله لا سيما وأن منطقة المياه العميقة والخارجية قد شهدت صباح أمس ارتفاعاً غير عادي في سرعة الرياح، ولذلك كان لحاجز جزيرة اللولو ومنطقة الكاسر دور كبير في أن تحد من قوة الرياح القادمة من الجهة الغربية الجنوبية، وأن يقام السباق في أجواء مثالية وأكثر من مناسبة على امتداد كورنيش أبوظبي.
وتنتقل البطولة في ثاني جولاتها إلى دبي حيث يستضيف نادي دبي الدولي للرياضات البحرية سباق الجولة الثانية من الحدث بعد أسبوعين وتحديداً يوم 26 يناير الجاري.


العديدي: تاريخ جديد

أبوظبي (الاتحاد) - قال سالم العديدي قائد زورق الفيكتوري 33 والذي شارك للمرة الأولى في قيادة زورق الفريق برفقة البريطاني مارك والكر أن سباق الجولة الأولى شهد بداية جديدة له مع الرياضات البحرية وسجل من خلاله تاريخاً جديداً، مشيداً بالدعم الكبير الذي يجده من مؤسسة الفيكتوري تيم وجهود القائمين على المؤسسة العملاقة في دعم الرياضيين الشباب ممن يتطلعون إلي تحقيق الإنجازات والبطولات معرباً عن أمله في أن يكون علي قدر الثقة التي وضعها فيه مسؤولو المؤسسة.