الإمارات

ذوو الشهيد خليفة الخاطري: كلنا فداء للوطن ومستعدون للتضحية بأرواحنا

الشهيد خليفة سيف سعيد الخاطري

الشهيد خليفة سيف سعيد الخاطري

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أكد ذوو الشهيد الملازم أول بحري خليفة سيف سعيد الخاطري، أن استشهاد نجلهم خلال أداء واجبه، ضمن قواتنا المشاركة ضمن التحالف العربي باليمن، هو وسام فخر ومصدر إعزاز لكونه قدم روحه لهذا الوطن الغالي.
وقال علي الخاطري شقيق الشهيد الأكبر: «إن تضحيات شقيقه ستظل مصدر إعزاز وفخر له ولجميع أفراد الأسرة»، مشيراً إلى أن الشهيد انضم لكوكبة شهداء هذا الوطن الغالي في سبيل نصرة الحق والوقوف بجانب الأشقاء في اليمن.
ومن جانبه، قال محمد الخاطري شقيق الشهيد: «إن استشهاد شقيقه خلال هذه المعركة سيظل نبراساً يضيء لنا درب الفخر والعزة والاعتزاز بوطننا الغالي»، مشدداً على أن الجميع مستعد للتضحية من أجل الوطن ورفع رايته عالية خفاقة، مضيفاً: «لقد تربينا على حب الوطن والفداء والدفاع عن أرضه بكل ما نملك من غالٍ ونفيس».
وتابع: «أسرتنا مكونة من 13 شقيقاً ومعظم أفراد الأسرة ينتمون للقوات المسلحة، ومنهم الوالد وهو متقاعد من القوات المسلحة»، مشيراً إلى أن الشهيد 29 عاماً ومتزوج ولديه ولد وبنت. وقال راشد الخاطري شقيق الشهيد: «إن استشهاد شقيقه وسام فخر على صدور جميع أشقائه، ونحن جميعاً فداء للوطن، ومستعدون للتضحية بأرواحنا من أجل أن تظل رايته خفاقه عالية، ومواصلة طريق شقيقهم في الفخر والعزة والشهادة التي أصبحت وسام فخر لنا جميعاً»، مشيراً إلى أن الشهيد كان يتميز بأخلاقه العالية ومعاملته الطيبة مع الجميع. وأكد ناصر سعيد الخاطري ابن عم الشهيد، أن استشهاد خليفة لن يزيدنا إلا قوة وإصراراً على مواجهة التحديات لنصرة الحق وإخواننا في اليمن، مشيراً إلى أن الأوطان غالية والحفاظ عليها يحتاج منا بذل الغالي والنفيس من أجلها. وأضاف: «لكوني أحد أبناء القوات المسلحة الذين تربوا على التضحية والفداء لتراب الوطن فإن هذا الحدث الجلل لن يثنينا عن المضي حتى تحقيق النصر والوقوف صفاً واحداً خلف قيادتنا الرشيدة لحماية وطننا والدفاع عنه».