الإمارات

سيف بن زايد يشهد توقيع مذكرة تفاهم لتنظيم الرياضات الجوية الخفيفة

سيف بن زايد يشهد توقيع مذكرة التفاهم بحضور نهيان بن مبارك وسلطان المنصوري ومحمد البواردي وعلي الكعبي ( من المصدر)

سيف بن زايد يشهد توقيع مذكرة التفاهم بحضور نهيان بن مبارك وسلطان المنصوري ومحمد البواردي وعلي الكعبي ( من المصدر)

أبوظبي (وام)

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس، في أبوظبي، توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الداخلية والهيئتين العامة للطيران المدني، والاتحادية للجمارك، وهيئي الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، وتنظيم قطاع الاتصالات، تهدف إلى التعاون الفني والمؤسسي لتنظيم ممارسة الرياضات الجوية.
حضر مراسم توقيع المذكرة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، ومعالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، ومعالي محمد بن أحمد البواردي وزير دولة لشؤون الدفاع، ومعالي علي محمد بن صبيح الكعبي مفوض الجمارك رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، وعدد من المسؤولين الحكوميين ومن ضباط وزارتي الدفاع والداخلية.
وقع مذكرة التفاهم من جانب وزارة الداخلية اللواء الدكتور أحمد الريسي المفتش العام ورئيس لجنة متابعة تنفيذ نظام الرياضات الجوية الخفيفة، وعن الهيئة العامة للطيران المدني عمر بن غالب نائب مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، وعن الهيئة الاتحادية للجمارك محمد جمعة بوعصيبة المدير العام، وعن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس عبدالله عبدالقادر المعيني المدير العام، وعن هيئة تنظيم قطاع الاتصالات ماجد سلطان المسمار نائب المدير العام. وتأتي المذكرة بين المؤسسات والجهات الموقعة كخطوة تستهدف توحيد الجهود وتكاملها، وتبادل المعارف والخبرات بين المؤسسات الحكومية، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة والخطط الاستراتيجية للأطراف كافة بتنظيم ممارسة الرياضات الجوية الخفيفة، بما يضمن حقوق المستهلك، وتوفير متطلبات السلامة.
وتهدف المذكرة إلى تعزيز التنسيق بين الجهات الموقعة، فيما يتعلق بجهودها في إطار تنفيذ وتطبيق وتفعيل نظام قواعد ممارسة الرياضات الخفيفة في الدولة، الصادر بقرار مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني رقم /‏‏2/‏‏ لسنة 2015، بما يعود بالنفع على المصلحة العامة.
كما تهدف إلى تعزيز التعاون والتنسيق بين الجهات المعنية بالرياضات الجوية الخفيفة لتطبيق القوانين والقواعد، والحد من الممارسات غير المشروعة من ممارسي هذه الرياضات، إلى جانب تبادل الخبرات والآراء في المواضيع ذات العلاقة.
وتحدد المذكرة مجالات التعاون بين الأطراف الموقعة، لتشمل مراجعة التشريعات والقوانين واللوائح والأنظمة والنشرات ذات العلاقة بالرياضات الجوية الخفيفة، واستحداث آلية للربط الإلكتروني بين الجهات، وتبادل المعلومات الخاصة بمخالفات القانون، وورش العمل والتدريب، وتمكين الموظفين في هذا المجال، والتعاون في مجال التحقيق بالحوادث، والتنسيق بخصوص حملات مسح الأسواق، لضمان عدم تداوم منتجات غير مطابقة لمتطلبات السلامة.
إلى ذلك، تم أمس خلال مراسم توقيع المذكرة إطلاق المرحلة الثانية من المنصة الموحدة لتسجيل منتجات وأنظمة الطائرات من دون طيار، والتي هي نظام إلكتروني يتم من خلاله تسجيل المعنيين بتصنيع استيراد الطائرات، وتداول هذه المنتجات في الدولة، بحيث يضمن موافقة جميع الجهات التنظيمية في الدولة، ويعمل على مدار الساعة.
وقد تم تنفيذ المشروع على مرحلتين، تم خلال الأولى الربط بين خدمات المنصة التي طورتها هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، مع الهيئة العامة للطيران المدني وهيئة تنظيم قطاع الاتصالات، وسيتم الربط وفق المرحلة الثانية التي تم تدشينها مع الجهات الأخرى الشريكة في المشروع خلال المرحلة الثانية.