الرياضي

البرازيل تنتقم من ألمانيا!

من لقاء البرازيل وألمانيا في مونديال 2014 (أ ف ب)

من لقاء البرازيل وألمانيا في مونديال 2014 (أ ف ب)

إنسبروك (د ب أ)

إنها نظرة واثقة في المستقبل، نظرة من شأنها أن تغير الكثير، قبيل حدث عظيم مثل كأس العالم لكرة القدم في روسيا.
من الذي يصبح بطل العالم؟ من الذي يصل للنهائي؟ ما هو الفريق الذي يحدث مفاجآت؟
هناك رغبة ملحة لدى مشجعي كرة القدم والشركات المنظمة للرهانات في الحصول على إجابة عن هذه التساؤلات.
بدلاً من التكهنات التي تستخدم فيها الحيوانات وبدلاً من التنجيم فإن باحثين في جامعات عدة يراهنون على فن الرياضيات للحصول على إجابات أكثر دقة عن هذه البطولة قبل انطلاقها، غير أن معظم هذه الحسابات تنتهي من وجهة النظر الألمانية بشكل غير مبشر.
باختصار فإن علماء الرياضيات يرون أن دفاع الألمان عن لقب بطل كأس العالم سيكون أقل احتمالاً من فوز البرازيل بها.
تبلغ نسبة احتمال فوز المنتخب الألماني بالبطولة للمرة الخامسة في تاريخ البطولة وفقاً لإحصاءات رياضي جامعة انسبروك 8. 15% في حين يتوقع الباحثون بنسبة 6. 16% أن يكون اللقب من نصيب المنتخب القومي البرازيلي.
وأوضح أخيم تسايل أيز، الباحث في علم الرياضيات بالجامعة، أن النهائي الأكثر احتمالاً سيكون بنسبة احتمال 5. 5% بين هذين الفريقين.
وفقا لهذه الحسابات فإن البرازيليين سيحصلون بذلك على فرصة لتعويض خسارة 7-1 المهينة أمام الفريق الألماني في الدور نصف النهائي عام 2014 في البرازيل. يحسب تسايل أيز منذ سنوات عديدة بالتعاون مع زملائه من جامعة اقتصاد فيينا احتمالات الفوز في البطولات الرياضية الكبيرة. ويستند فريق الباحثين خلال ذلك إلى نسب مشاركة 26 شركة رهان على الإنترنت، ويمزج هذه الحصص مع نماذج إحصائية معقدة.
يعكف الباحثون في جامعة مونستر حالياً على التوصل لمعادلة لعالم كرة القدم بناء على إحصاءات خاصة بكرة القدم.
يستند هؤلاء الباحثون إلى ما يعرف بتصنيف إيلو العالمي لكرة القدم والذي يعطي وزناً أكبر للانتصارات ضد الفرق القوية والنجاحات التي تتحقق بجدارة وبأهداف كثيرة وذلك بخلاف القواعد التي يعتمد عليها التصنيف الأشهر للاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا».
يؤخذ تصنيف إيلو في الحسبان مع معايير أخرى مختلفة لمعرفة مدى قوة أحد الفرق.
استطاع فريق الباحثين تحت إشراف أندرياس هوير بهذه الطريقة حساب نتيجة البطولات الأوروبية الكبيرة من خلال شركة كيك فورم التي أسست عام 2016 ونجحوا في حساب نحو 70% من نتائج مباريات الموسم المنصرم بشكل صحيح «وهناك عدد قليل من المباريات رفضنا إعطاء تكهنات بشأنه في حين حققنا هذه النسبة في مباريات أخرى» حسبما أوضح مؤسس كيك فورم، الفيزيائي يورج هايديان.
طبق فريق هوير معادلة كرة القدم أيضاً على المباريات الـ64 لبطولة كأس العالم في روسيا وتوصلوا إلى مرشح واضح للفوز بالبطولة.
وفقا لفريق الباحثين فإن البرازيل ستصبح بنسبة 31% الفائز بالبطولة في حين تبلغ نسبة احتمال نجاح الألمان في الدفاع عن اللقب 17%، وهي ثاني أعلى نسبة توقع توصل إليها الرياضيون لهذه البطولة.
وعلى غرار باحثي انسبروك توقع باحثو مونستر أيضاً أن يتقابل الفريقان في مباراة النهائي.
اعتمد خبراء الاقتصاد أيضاً في شركة ديلويت في تكهناتهم على تقييمات شركة إيلو ولكنهم ربطوا البيانات بأحداث تاريخية وبأماكن إقامة البطولات وتوقعوا بذلك عدد الأهداف.
كانت النتيجة هنا أيضاً أن البرازيل ستصبح بطل العالم في هذه البطولة.
وتوقع الخبراء أن تفوز البرازيل على ألمانيا 2-1 في الدور ربع النهائي وأن يتقابل المنتخب البرازيلي مع جاره الأرجنتيني ليمنى المنتخب الأرجنتيني بذلك بثاني هزيمة له في النهائي خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم، بالطبع لن تتضح مدى إمكانية الوثوق بهذه النتائج إلا في نهاية البطولة.
على أي حال، فلم تأخذ هذه الحسابات في الحسبان الشكل الحالي للمنتخب الألماني ومبارياته التجريبية الضعيفة السابقة للبطولة كمباراة المنتخب الألماني ضد نظيره النمساوي التي انتهت بفوز الأخير على الألماني 2-1 ومباراة المنتخب الألماني ضد السعودي، والتي فاز فيها الألماني 2-1.
كما أن هذه التوقعات الرياضية لم تأخذ عناصر الفريق على وجه الدقة في الحسبان، «وهناك أيضاً الاستثناءات الجميلة في كرة القدم، حيث يمكن أن يكسب الفريق الأضعف على الورق، وربما حصل على اللقب»، حسبما أوضح فريق الباحثين من مونستر.
كما أنه لم يمض وقت طويل على تعرض أساتذة التوقعات الرياضية لمفاجأة، حيث لم تكن نسبة احتمال فوز البرتغال ببطولة كأس الأمم الأوروبية عام 2016 تتجاوز 6%، وفقاً لحساباتهم.