عربي ودولي

«الهلال» تطلق في عدن «طفولة من أجل السلام»

أطفال يمنيون يحملون علم الإمارات خلال إطلاق حملة «طفولة من أجل السلام» في عدن

أطفال يمنيون يحملون علم الإمارات خلال إطلاق حملة «طفولة من أجل السلام» في عدن

عدن، شبوة (الاتحاد، وام)

أطلقت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، حملة «طفولة من أجل السلام» في عدد من رياض الأطفال في مدينة عدن، جنوب اليمن، في إطار الحملات والبرامج الإنسانية التي تتبناها لدعم إعادة الأمل وتطبيع الأوضاع. ودشنت الحملة في روضة الشموع في مديرية البريقة بشعار «معاً لننشد السلام حباً ووفاءً وعطاء وأصحاء وأماناً من أجل الأجيال القادمة»، ومشاركة مسؤولين محليين وأولياء أمور الأطفال.
وأكد مدير البريقة هاني اليزيدي، أن الحملة تحمل في معانيها رسالة حب وسلام ومحبة للبشرية جمعاء، لاسيما في اليمن الذي يتعرض لعدوان من قبل مليشيات الحوثي وصالح، وتعد جزءاً من الفعاليات التي تتبناها «الهلال الأحمر» ورسالة من رسائل التحالف العربي الذي يريد أن يعم السلام والأمن والاستقرار ربوع اليمن. مشيراً إلى أن الأطفال في عدن يحلمون بالسلام والأمان والاستقرار عبر هذه الحملة التي تسهم في تكريس المحبة والسلام في الأطفال، وتخلق منهم أجيالاً قادمة تشعر بقيمة المحبة للوطن، والعفو والتسامح من أجل الخير في الوطن.
وأشارت منسقة مشاريع الهيئة في عدن، إشراق السباعي، إلى أن الحملة تهدف إلى إرسال رسالة للعالم بأن الأطفال يريدون العيش بأمن وسلام بعيداً عن ساحات الحرب والقتال والانتهاكات التي يتعرضون لها، لافتة إلى أن الحملة لن تتوقف محلياً، بل ستنطلق خارجياً من أجل دفع الأطفال ليكونوا دعاة سلام. وأضافت أن الأطفال في الحملة يحملون رسائل بضرورة وقف الانتهاكات وإعطائهم حقوقهم، وعلى رأسها حق الحياة وفرص التعليم والصحة والعيش بأمن وأمان، مشيرة إلى أن هذه الرسائل ستنطلق من عدن إلى العالم من أجل مساندة الأطفال وإيقاف معاناتهم.
وأشاد الخضر سالم أحمد مدير مكتب إدارة التربية والتعليم بالبريقة برعاية «الهلال الأحمر» التي تقدم كل الخير والمحبة ويمد يد العون لعدن على وجه الخصوص، واليمن عموماً عبر هذه الحملة التي تحمل رسالة حب وسلام ومحبة للبشرية من قبل الأشقاء بدولة الإمارات. كما شكرت مديرة روضة الشموع «الهلال الأحمر» للاهتمام بالطفولة في عدن، واختيار الروضة لتدشين هذه الفعالية التي تنطلق من البريقة من أجل السلام، ومن أجل طفولة مشرقة مفعمة بالأمل والعطاء.
من جهة ثانية، افتتح وفد من هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أمس مركزاً صحياً في منطقة بئر علي التابعة لمديرية رضوم بمحافظة شبوة بعد استكمال أعمال الصيانة والترميم، وبناء قسم خاص بالطوارئ، وتزويده بكامل التجهيزات والأدوات الصحية بتمويل من الهيئة. وأكد عبدالله المسافري رئيس فريق «الهلال الأحمر» الإماراتية بحضرموت وشبوة، أن افتتاح هذا المشروع الحيوي يأتي ضمن مشاريع كثيرة تعمل «الهلال» على تنفيذها في شبوة لمساعدة سكانها على اجتياز الأزمة التي يعيشونها جراء الحرب التي أشعلتها المليشيات الانقلابية.
ولفت المسافري إلى تضافر الجهود في محافظة شبوة، والتي ستشهد في الأيام المقبلة تدشين حزمة من المشاريع الصحية والخدمية ومشاريع البنية التحتية، إلى جانب استمرار توزيع المواد الإغاثية المقدمة من الإمارات ضمن جهودها لدعم وإنعاش وتأهيل القطاعات الخدمية والطبية بشكل خاص من خلال الإمداد الطبي وإعادة تأهيل وترميم العديد من المنشآت والمرافق الصحية، والعمل على سد النقص الحاد في الأدوية والمستلزمات الطبية. وأشار إلى أن مشاريع ترميم وصيانة المرافق الصحية، ما هي إلا حلقة في سلسلة المشاريع التنموية التي ستنفذها الهيئة في شبوة، وتحسين أوضاعهم الإنسانية، وتلبية متطلباتهم وتوفير الحياة الكريمة لهم.
وتجول وفد الهلال الأحمر في أقسام المركز، واطلع على التجهيزات في صيدلة المركز والمختبر وقسم الطوارئ، واستمع من مدير المركز عن الخدمات التي سيقدمها للمرضى. وشكر الأمين العام للمجلس المحلي بالمديرية هادي سعد الخرماء، دولة الإمارات على الدعم السخي للقطاعات الحيوية في المحافظات اليمنية المحررة. لافتاً إلى أهمية إنجاز أعمال الصيانة وترميم المركز الصحي بالمديرية لإدخاله الخدمة لاستقبال المرضى من سكان المديرية. وأكد حيوية المساعدات الإماراتية، خاصة التي تنفذها «الهلال الأحمر» لكونها تركز على القطاعات الحيوية المهمة الخدمية والصحية، وتلك المرتبطة بالبنية التحتية لكونها تمس الحياة اليومية لسكان المدن والمناطق المحررة. ونوه بأن تنفيذ هذا المشروع الصحي، يعد مهماً لأهالي المنطقة والقرى القريبة، بعد أن تعثرت خدماته الصحية خلال الفترة الماضية بسبب الظروف التي مرت بها شبوة.
وعبر مدير المركز الصحي أحمد صالح باصهيب، عن شكره للإمارات والهلال الأحمر على الجهود التي تبذل لدعم البنية التحتية في شبوة، وتأهيل المركز الصحي بمنطقة بئر علي الذي يخدم حوالي 10 آلاف نسمة. كما أعرب أهالي بئر علي عن شكرهم وامتنانهم لهيئة الهلال الأحمر على تجهيز وافتتاح المركز الصحي، ومساهماتها المتواصلة على صعيد البنية التحتية في ظل الوضع المأساوي الذي يعيشه اليمن في كل المجالات، جراء جرائم الانقلابيين.

إعادة تشغيل مطار عدن الأسبوع المقبل
عدن (الاتحاد)

أعلنت السلطات اليمنية عن بدء التشغيل الفعلي لمطار عدن الدولي أمام شركات خطوط الطيران الدولية الأسبوع المقبل.
وأفاد مدير المطار طارق عبده أن المطار أصبح جاهزا للتشغيل وقد تم تحديد الأسبوع المقبل موعدا للبدء بفتح الأجواء أمام شركات الملاحة الدولية، مشيرا إلى أن المطار سيستقبل يومياً أربع رحلات دولية كمرحلة أولى وسوف تتصاعد تدريجيا مع الوقت.
وأضاف أن الفرق الفنية تواصل العمل على استكمال باقي شبكات الكاميرات خلال الأيام المقبلة من أجل تعزيز الجانب الأمني بشكل أكبر، مشيرا إلى أن وزارة النقل تدرس حاليا عروض تشغيل لعدد من شركات الخطوط الدولية من بينها خطوط أردنية وأفريقية.
وأشاد بجهود الإمارات في تقديم الدعم والمساندة لإعادة إعمار مطار عدن الذي تضرر بشكل كبير خلال الحرب السابقة التي شهدتها عدن، مضيفا أن هذا الدعم السخي اللامحدود أسهم في إعادة المطار للعمل من جديد.