الاقتصادي

عمليات بيع تضغط على الأسهم المحلية

سوق أبوظبي للأوراق المالية (الاتحاد)

سوق أبوظبي للأوراق المالية (الاتحاد)

حاتم فاروق (أبوظبي)

تعرضت الأسهم المحلية لضغوط بيع طالت الأسهم «القيادية» خلال جلسة تداولات الأمس، لتهبط بالمؤشرات المالية، وسط حالة من هدوء التعاملات، بالتزامن مع تراجع مستويات السيولة.
وسجلت قيمة تداولات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية، خلال جلسة تعاملات أمس، نحو 297.2 مليون درهم، بعدما تم التعامل مع أكثر من 117 مليون سهم، من خلال تنفيذ 2535 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 58 شركة مدرجة، ارتفع منها 11 سهماً، فيما تراجعت أسعار 31 سهماً، وظلت أسعار 16 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق.
وأغلق مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية، على تراجع بلغت نسبته 2.13%، ليغلق عند مستوى 4633 نقطة، متأثراً بعمليات بيع طالت عدداً من الأسهم القيادية، ومنها سهما «اتصالات»، و«أبوظبي الأول»، بعدما تم التعامل على أكثر من 48.8 مليون سهم، بقيمة بلغت 157.4 مليون درهم، من خلال تنفيذ 845 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 26 شركة مدرجة، ارتفعت منها 5 أسهم، فيما تراجعت أسعار 10 أسهم، وظلت أسعار 11 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق.
كما شهد مؤشر سوق دبي المالي، خلال جلسة تعاملات أمس، ضغوط بيع مماثلة على عدد من الأسهم القيادية، ومنها سهما «إعمار» و«دبي الإسلامي»، ليغلق على تراجع بنسبة 0.9% عند مستوى 3051 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 68.2 مليون سهم، بقيمة بلغت 139.8 مليون درهم، من خلال تنفيذ 1690 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 32 شركة مدرجة، ارتفع منها 6 أسهم، فيما تراجعت أسعار 21 سهماً، بينما ظلت أسعار 5 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.
وتعليقاً على أداء الأسهم المحلية، خلال جلسة تعاملات أمس، قال وليد الخطيب مدير شركة «جلوبل» للوساطة المالية: «إن عمليات البيع التي طالت عدداً من الأسهم القيادية المدرجة في سوقي أبوظبي ودبي الماليين، ساهمت بشكل كبير في الضغط على المؤشرات العامة للأسواق»، مؤكداً أن الأسهم المحلية لم تحافظ على مكاسبها المسجلة خلال الجلسات الماضية، نتيجة عمليات جني الأرباح التي تعرضت لها الأسهم القيادية المدرجة».
وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «دانة غاز» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية، بعدما تم التعامل على أكثر من 9.9 مليون سهم، بقيمة 10.9 مليون درهم، ليغلق مرتفعاً عند سعر 1.08 درهم، رابحاً فلساً واحداً عن الإغلاق السابق، فيما جاء سهم «أبوظبي التجاري» في مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، محققاً تداولات بقيمة بلغت 25.2 مليون درهم، بكميات وصلت إلى 3.3 مليون سهم، ليغلق منخفضاً عند سعر 7.5 درهم، خاسراً 14 فلساً عن الإغلاق السابق.
وفي سوق دبي، جاء سهم «دبي للاستثمار» في صدارة الأسهم النشطة بالكمية، خلال جلسة تعاملات أمس، مسجلاً كميات تداول بلغت 8.2 مليون سهم، بقيمة 17.7 مليون درهم، ليغلق منخفضاً بنسبة 2.30% عند سعر 2.12 درهم، خاسراً 5 فلوس عن الإغلاق السابق، فيما جاء سهم «إعمار» في صدارة الأسهم النشطة بالقيمة، محققاً تداولات بقيمة 27.6 مليون درهم، بعدما تم التعامل على أكثر من 4.8 ملايين سهم، متراجعاً بنسبة 1.74% ليغلق عند سعر 5.65 درهم، خاسراً 10 فلوس عن الإغلاق السابق.

نصائح للمستثمرين
عزيزي المستثمر..
يسعى بعض المضاربين أحياناً، لاستغلال وسائل الإعلام في توجيه السوق لمصلحتهم الخاصة، عبر تقديم توقعات لأسعار الأسهم دون الاستناد إلى تحليلات مالية موضوعية، لا تعتمد على توقعات مذاعة أو منشورة ما لم تدْعَمُها آراء لمحللين محايدين مشهود لهم بالنزاهة و معتمدين لدى هيئة الأوراق المالية والسلع.
هيئة الأوراق المالية والسلع