عربي ودولي

تونس وليبيا تبحثان دفع العلاقات الثنائية

جانب من اللقاء (أ ف ب)

جانب من اللقاء (أ ف ب)

طرابلس، تونس (وكالات، الاتحاد)

استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج، أمس الأول، بمقر المجلس بطرابلس وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، وتطرق الاجتماع إلى مستجدات الوضع السياسي في ليبيا والعلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تطويرها.
ونقل الجهيناوي تحيات الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، وأكد رغبة تونس لإعادة الزخم للعلاقات الاقتصادية، وتفعيل الأطر القانونية للمعاملات التجارية التبادلية بين البلدين، مشيراً إلى أن ذلك سيتم مناقشته خلال اجتماع اللجان المشتركة، والتي ستمهد لاجتماع اللجنة العليا للبلدين.
وأكد الجهيناوي أن عودة الخطوط الجوية التونسية لاستئناف عملها في ليبيا باتت قريباً جداً، من جهته، أثنى السراج على دعم تونس لحكومته، مثمناً الجهود التي تبذلها للدفع نحو حل سلمي للازمة الليبية، وأشاد بعلاقات الأخوة، والتعاون المتميّزة التي تجمع البلدين. وناقش الطرفان خلال الاجتماع سبل تسهيل التبادل التجاري، وإدارة المنافذ الحدودية، وكل ما ينشط التعاون المشترك، على أن يتم بحث التفاصيل خلال اجتماع اللجان المشتركة. من ناحية ثانية، أعطى السراج لمحة عن متطلبات العملية الانتخابية المقرر إجراؤها آخر العام الجاري، مجدداً التأكيد على ضرورة أن تجرى هذه الانتخابات على قاعدة دستورية سليمة.
وفي تونس أكدت الوزارة في بيان أمس، أن الجهيناوي أجرى جلسة عمل موسّعة مع وزير الخارجية والتعاون الدولي الليبي، محمد الطاهر سيالة، خصصت لبحث سبل دفع التسوية السياسية في ليبيا في ضوء المستجدّات الأخيرة والمساعدة على تنفيذ خريطة طريق الأمم المتحدة وما تمّ الاتفاق بشأنه في اجتماع باريس.
وأضاف البيان أن الطرفين تطرقا إلى سبل تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري والنهوض بالصادرات التونسية الفلاحية والصناعية مقابل استيراد النفط الليبي الخام وتكريره في تونس، وذلك في أفق اجتماع اللجنة المشتركة التحضيرية على مستوى وزيري خارجية البلدين التي ستعقد يوم 5 يوليو القادم بتونس، للإعداد للجنة العليا المشتركة على مستوى رئيسي حكومتي البلدين المزمع عقدها خلال الأشهر القليلة القادمة.
كما نظر الطرفان في عدد من المسائل القنصلية العالقة بالإضافة إلى سداد جزء ثان من الديون المتخلدة بذمة ليبيا لفائدة المصحات التونسية.كما التقى الجهيناوي خلال الزيارة بالجالية التونسية بمقرّ القنصليّة العامة التونسية بطرابلس أكد خلاله على إحاطة الدولة بأبناء تونس بالخارج لاسيّما في ليبيا، كما تولى معاينة مقرّات القنصلية والإقامة.