الاقتصادي

"إحصاء أبوظبي": 1,1% معدل التضخم خلال عام 2012

أصدر مركز الإحصاء - أبوظبي اليوم تقريره الشهري حول الرقم القياسي لأسعار المستهلك ومعدل التضخم في إمارة أبوظبي حيث يقدم هذا التقرير تحليلاً لنتائج حساب الرقم القياسي لأسعار المستهلك خلال شهر ديسمبر والربع الرابع من 2012 بأساس عام 2007 بالإضافة إلى نتائج حساب الرقم القياسي لأسعار المستهلك حسب مستوى رفاه الأسرة ونوع الأسرة.

وأكد المركز أن معدّل أسعار المستهلك خلال عام 2012 ارتفع بنسبة 1,1 بالمائة مقارنة بأسعار عام 2011 حيث بلغ متوسط الرقم القياسي لأسعار المستهلك 9ر122 نقطة خلال عام 2012 بينما كان 6ر121 نقطة عام 2011.

وجاء هذا الارتفاع كمحصّلة للتغيّرات "الارتفاعات والانخفاضات" التي طرأت على أسعار سلع سلة المستهلك وخدماتها خلال عام 2012 مقارنة بعام 2011.

ويوضح تقرير مركز الإحصاء – أبوظبي أن مجموعة "المطاعم والفنادق" أسهمت بنسبة 8ر51 بالمائة من مجمل معدّل الارتفاع الذي تحقق خلال عام 2012 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011 ..وقد جاء هذا الإسهام نتيجة لارتفاع معدّل أسعار هذه المجموعة بنسبة 4ر16 بالمائة.

أما ثاني أعلى مساهمة في الارتفاع الذي حدث في معدّل أسعار المستهلك خلال عام 2012 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011 فهي مجموعة "الأغذية والمشروبات غير الكحولية" وأسهمت بنسبة 8ر44 بالمائة من مجمل معدّل الارتفاع الذي تحقق خلال عام 2012 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011 وذلك نتيجة ارتفاع أسعار معظم المجموعات الفرعية التابعة لها حيث ارتفعت أسعار مجموعة "البن والشاي والكاكاو" بنسبة 6ر7 بالمائة وارتفعت أسعار مجموعة "الزيوت والدهون" بنسبة 6 بالمائة وارتفعت أسعار مجموعة "اللحوم" بنسبة 3ر5 بالمائة وارتفعت أسعار مجموعة "البقول" بنسبة 3ر4 بالمائة كما ارتفع معدّل أسعار مجموعة "الأسماك والأغذية البحرية" بنسبة 5ر4 بالمائة.

كما أسهمت مجموعة "التعليم" في الارتفاع الذي تحقق خلال عام 2012 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011 بنسبة5ر12 بالمائة.

وارتفعت أسعار مجموعة "الملابس والأحذية" بنسبة 9ر1 بالمائة خلال عام 2012 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011 وقد حققت هذه المجموعة إسهاماً مقداره 2ر13 بالمائة في مجمل معدّل الزيادة التي تحققت خلال الفترتين المذكورتين.

ومن أهم المجموعات التي أسهمت في تخفيض معدّل تغيّر أسعار المستهلك خلال عام 2012 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011، مجموعة "السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى" التي أسهمت بنسبة "-7ر45 بالمائة" حيث انخفضت أسعار هذه المجموعة بنسبة 3ر1 بالمائة.

وأشار مركز الإحصاء – أبوظبي إلى أن الرقم القياسي لأسعار المستهلك ارتفع خلال الربع الرابع من عام 2012 بنسبة 8ر0 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011 ..موضحاً أن مجموعة "المطاعم والفنادق" ساهمت بنسبة 6ر69 بالمائة من مجمل الارتفاع في الأسعار وارتفعت أسعارها بنسبة 5ر14 بالمائة.

أما ثانية أعلى مساهمة في الارتفاع الذي حدث في معدّل أسعار المستهلك خلال الربع الرابع من عام 2012 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011، فهي مجموعة "الملابس والأحذية" وساهمت بنسبة 1ر39 بالمائة من مجمل الارتفاع في الأسعار وارتفعت أسعارها بنسبة 4 بالمائة.

ومن أهم المجموعات التي ساهمت في تخفيض معدّل تغيّر أسعار المستهلك خلال الربع الرابع من عام 2012 مقارنة بالربع نفسه من عام 2011، مجموعة "السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى" التي ساهمت بنسبة "-7ر62 بالمائة" حيث انخفضت أسعار هذه المجموعة بنسبة 3ر1 بالمائة.

وارتفع الرقم القياسي خلال الربع الرابع من عام 2012 بنسبة 1ر0 بالمائة مقارنة بالربع الثالث من عام 2012 وقد جاء هذا الارتفاع نتيجة لارتفاع أسعار مجموعة المشروبات الكحولية والتبغ بنسبة 7ر5 بالمائة.

كما ارتفع معدّل أسعار المستهلك في شهر ديسمبر من عام 2012 بنسبة 7ر0 بالمائة مقارنة بأسعارها للشهر نفسه من عام
2011 حيث بلغ الرقم القياسي لأسعار المستهلك 3ر123 نقطة في شهر ديسمبر 2012 بينما كان 4ر122 نقطة في شهر ديسمبر 2011
وجاء هذا الارتفاع كمحصّلة للتغيّرات "الارتفاعات والانخفاضات" التي طرأت على أسعار سلع وخدمات سلة المستهلك خلال
الشهرين المذكورين.

أما أهم المجموعات التي ارتفعت أسعارها في شهر ديسمبر 2012 مقارنة بشهر ديسمبر 2011، فكانت مجموعة "المطاعم والفنادق" بنسبة 5ر14 بالمائة ومجموعة "الملابس والأحذية" بنسبة 4 بالمائة ومجموعة "المشروبات الكحولية والتبغ" بنسبة 7ر11 بالمائة ومجموعة "النقل" بنسبة 3 بالمائة في حين انخفضت أسعار مجموعة "السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى" بنسبة "1ر1 بالمائة".

وأكد مركز الإحصاء – أبوظبي حدوث انخفاض في معدّل أسعار المستهلك خلال شهر ديسمبر من عام 2012 مقارنة بأسعارها في شهر نوفمبر 2012 بنسبة 3ر0 بالمائة. وجاء هذا الانخفاض كمحصّلة للتغيّرات "الارتفاعات والانخفاضات" التي طرأت على أسعار سلع سلة المستهلك وخدماتها خلال الشهرين المذكورين.

وفي حين يشير مركز الإحصاء – أبوظبي إلى أن ارتفاع أسعار المستهلك خلال عام 2012 بنسبة 1ر1 بالمائة مقارنة بأسعارها للفترة نفسها من عام 2011 أدّى إلى ارتفاع معدّلات أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه "الدنيا" بنسبة 3ر1 بالمائة لفترة المقارنة نفسها. كما ارتفعت أسعار المستهلك لشريحة الأسر ذات مستوى الرفاه "العليا" بنسبة 1ر1 بالمائة في حين ارتفعت أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه "المتوسطة" بنسبة 2ر1 بالمائة.

وأدى ارتفاع أسعار المستهلك خلال شهر ديسمبر من عام 2012 بنسبة 7ر0 بالمائة مقارنة بأسعار شهر ديسمبر 2011 إلى ارتفاع معدّلات أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه "الدنيا" بنسبة 5ر0 بالمائة. كما ارتفعت أسعار المستهلك لشريحة الأسر ذات مستوى الرفاه "العليا" بنسبة 9ر0 بالمائة في حين ارتفعت أسعار المستهلك لشريحة الأسر ذات مستوى الرفاه "المتوسطة" بنسبة 5ر0 بالمائة.

أما الانخفاض الذي حدث على أسعار المستهلك خلال شهر ديسمبر 2012 مقارنة بأسعار المستهلك في شهر نوفمبر 2012 فقد أثّر في أسعار المستهلك في شرائح الرفاه "الدنيا" بانخفاض نسبته 5ر0 بالمائة.

كما انخفضت أسعار المستهلك لشريحة الأسر ذات مستوى الرفاه "العليا" بنسبة 2ر0 بالمائة في حين انخفضت أسعار المستهلك لشريحة الأسر ذات مستوى الرفاه "المتوسطة" بنسبة 3ر0 بالمائة.

وأشار التقرير إلى أن ارتفاع أسعار المستهلك خلال عام 2012 بنسبة 1ر1 بالمائة مقارنة بأسعارها للفترة نفسها من عام 2011 أثّر في معدّلات أسعار المستهلك للأسر المواطنة ما أدّى إلى ارتفاعها بنسبة 2ر1 بالمائة لفترة المقارنة نفسها كما أثّر في أسعار المستهلك لشريحة الأسر غير المواطنة فارتفعت بنسبة 1 بالمائة بينما ارتفعت أسعار المستهلك للأسر الجماعية بنسبة 6ر1 بالمائة.

وأدّى ارتفاع أسعار المستهلك خلال شهر ديسمبر من عام 2012 بنسبة 7ر0 بالمائة مقارنة بأسعار شهر ديسمبر 2011 إلى ارتفاع معدّلات أسعار المستهلك للأسر المواطنة بنسبة 6ر0 بالمائة كما ارتفعت أسعار المستهلك لشريحة الأسر غير المواطنة بنسبة 8ر0 بالمائة خلال الفترة نفسها بينما ارتفعت أسعار المستهلك للأسر الجماعية بنسبة 1 بالمائة.

أما الانخفاض الذي حدث على أسعار المستهلك خلال شهر ديسمبر 2012 مقارنة بأسعار المستهلك لشهر نوفمبر 2012 الذي بلغت نسبته 3ر0 بالمائة فقد أثّر في أسعار المستهلك في شريحة الأسر المواطنة بانخفاض نسبته 3ر0 بالمائة كما انخفضت أسعار المستهلك لشريحة الأسر غير المواطنة بنسبة 2ر0 بالمائة بينما انخفضت أسعار المستهلك للأسر الجماعية بنسبة 6ر0 بالمائة خلال الشهرين المذكورين.

ويتبع التقرير الشهري الصادر عن مركز الإحصاء - أبوظبي حول الرقم القياسي لأسعار المستهلك ومعدل التضخم في إمارة أبوظبي منهجية دقيقة لاحتساب جميع المؤشرات الرسمية المتعلقة بارتفاع الأسعار على مستوى الإمارة كما يعتمد على سلة من السلع والخدمات مقدرة بطريقة أكثر شمولا وتتيح إمكانية احتساب هذه المؤشرات بالدقة اللازمة وهو بهذه المواصفات الفنية والمنهجية الدقيقة يشكل المصدر الوحيد المعتمد لمراقبة تطورات الأسعار ومعدلات التضخم في إمارة أبوظبي.

وقام مركز الإحصاء - أبوظبي مؤخراً بتطوير الرقم القياسي لأسعار المستهلك بحيث يتم حسابه وفقا لمستويات رفاه الأسرة وحسب نوعها. فبالنسبة إلى مستوى رفاه الأسرة، تم تقسيم المجتمع إلى خمس شرائح تمثل خمسة مستويات معيشية وذلك بالاعتماد على متوسط الإنفاق السنوي للفرد وكل شريحة من هذه الشرائح تمثل نمط استهلاك الأسر التي تنتمي لها.

أما بالنسبة لنوع الأسرة، فقد تم تقسيم أسر المجتمع إلى ثلاثة أنواع كما وردت في مسح دخل وإنفاق الأسرة 2007-2008: الأول هي الأسر المواطنة والثاني الأسر غير المواطنة والنوع الثالث من الأسر هي الأسر الجماعية.

وقد اختيرت عينة البنود الداخلة في سلة الرقم القياسي لأسعار المستهلك من واقع بيانات مسح دخل وإنفاق الأسرة 2007-2008 بحيث تمثل جميع مناطق الإمارة.

أما بالنسبة لعينة المصادر التي تجمع منها الأسعار فقد روعي عند اختيارها أن تكون مصادر تمثيلية أي أنها تمثل نقطة شراء لشريحة كبيرة من المستهلكين في إمارة أبوظبي مع الأخذ بالاعتبار التوزيع الجغرافي للمصادر داخل الإمارة.