أخبار اليمن

«الشرعية» تعزز تقدمها في الجوف وصعدة وحجة

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن)

واصلت قوات الشرعية اليمنية بدعم التحالف العربي، أمس، تقدمها الميداني في المعارك ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في محافظات الجوف وصعدة وحجة شمال اليمن. وقالت مصادر عسكرية: «إن الجيش توغل لليوم الثاني على التوالي في مدينة برط العنان الواقعة شمال غرب الجوف المتاخمة لصعدة، وتمكن إثر معارك عنيفة مع الميليشيات من تحرير منطقتي «عفي» و«العقيف» وجبل حبش الاستراتيجي المطل على الطريق الدولي ويربط بين الجوف وصعدة، إضافة إلى الطريق الرابط بين مدينتي خب الشعف وبرط العنان». وشنت مقاتلات التحالف غارات على مواقع وتعزيزات للميليشيات في برط العنان، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى وتدمير مركبات وآليات عسكرية. وأفادت مصادر ميدانية في الجيش الوطني بمقتل وجرح العديد من الحوثيين خلال المواجهات والغارات الجوية. وقال قائد اللواء الأول حرس حدود، العميد هيكل حنتف، في بيان: «إن قوات الجيش وبإسناد من التحالف تواصل تقدمها لتحرير ما تبقى من مديرية برط العنان وسط خسائر فادحة في صفوف الميليشيات وفرار جماعي لعناصرها». وكانت قوات الشرعية قد حررت جبل شوكان وأكثر من عشرة مواقع في محيط جبل حبش، وأسرت 15 عنصراً من الميليشيات.
وفي سياق متصل، واصلت قوات الشرعية أمس، ولليوم الثالث على التوالي، توغلها نحو مركز مديرية «كتاف والبٌقع» كبرى مدن صعدة. وشن الطيران نحو ثماني غارات على مواقع وتعزيزات للميليشيات في محوري «البُقع وكتاف» دمرت أهدافاً ثابتة ومتحركة في مناطق «بير الحمدي» و«طيبة الاسم» و«الفرع» و«آل جبارة»، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من المسلحين وتدمير آليات عسكرية. وأعلن موقع الجيش اليمني (سبتمبر نت) مقتل سبعة من عناصر الميليشيات، بينهم القياديان الحوثيان العميد صالح محمد سعد الرباعي، والعقيد صلاح الدين محمد ناصر سيلان، في المعارك بمنطقة المليل في كتاف.
وسقط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات أمس في غارات للتحالف ومعارك مع القوات الشرعية في مدينة ميدي الساحلية بمحافظة حجة (شمال غرب). وذكرت مصادر عسكرية أن قوات الشرعية مدعومة بغطاء جوي من التحالف زحفت على مواقع للحوثيين في منطقة المخازن بميدي، موضحة أن الهجوم أعقبه اندلاع اشتباكات عنيفة استمرت ساعات. وبالتزامن شنت مقاتلات التحالف 14 غارة على مواقع وأهداف للميليشيات أوقعت خسائر بشرية ومادية في صفوفها، فيما خلفت المعارك قتلى ومصابين من الجانبين.
وقصف الطيران مواقع للميليشيات في بلدة نهم القريبة من صنعاء ومدينة ناطع بمحافظة البيضاء (وسط)، حيث تدور معارك في المنطقتين وسط تقدم بطيء لأنصار الشرعية. وذكر بيان للجيش أن الغارات في ناطع استهدفت مستودع أسلحة وتعزيزات للميليشيات في منطقة «شعب لبان»، مضيفاً أن القصف أسفر عن تدمير مستودع الأسلحة وعدد من الآليات العسكرية التابعة للميليشيات ومصرع وإصابة الذين كانوا على متنها.
وفي تعز، قتل 12 من الحوثيين، بينهم قيادي ميداني وجرح عشرات آخرون، أمس، في مواجهات مع قوات الجيش الوطني في بلدتي جبل حبشي ومقبنة وسط وغرب المحافظة (جنوب غرب). وذكرت مصادر الجيش أن القوات في جبل حبشي قصفت بالمدفعية الثقيلة مواقع للحوثيين في منطقتي العنين والقحفة، ما أسفر عن مقتل عشرة متمردين، بينهم مسؤول الميليشيات في العنين، أحمد الموهبي، وإصابة ستة آخرين. كما قتل حوثيان وجرح آخرون باشتباكات متفرقة مع قوات الشرعية في بلدة مقبنة الواقعة على الطريق الرابط بين محافظتي تعز والحديدة.