عربي ودولي

نجاة فلسطينيين من مطلقي الطائرات الورقية من صواريخ إسرائيلية

نجا مجموعة من الشبان الفلسطينيين، مساء اليوم السبت، من صاروخ أطلق من طائرة بدون طيار إسرائيلية شرقي بلدة بيت حانون شمالي قطاع غزة.

وذكر شهود عيان، أن الطيران الحربي الإسرائيلي استهدف مجموعة من الشبان الفلسطينيين شمال شرق بيت حانون شمالي قطاع غزة.

وحسب الشهود، فإن طيران الاستطلاع أطلق صاروخا صوب مجموعة من مطلقي الطائرات الورقية الحارقة شمال شرق بيت حانون قرب الموقع العسكري "الـ16 " دون وقوع إصابات.

وأكدوا أن الطائرة أطلقت صاروخها صوب مجموعة من الشبان كانوا يستعدون لإطلاق طائرات ورقية وبالونات محملة بشعل نارية نحو المواقع العسكرية الاسرائيلية على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وذكر وسائل إعلام إسرائيلية، أن الطائرات الحربية هاجمت مجموعة من مطلقي الطائرات الورقية في شمال قطاع غزة.

وادعت أن الجيش الاسرائيلي تعامل مع قنبلة متفجرة سقطت على بعد أمتار من السياج الأمني على قطاع غزة، بعد أن سقطت مع طائرة ورقة مشتعلة في المكان.

وفي بيان صادر عن الجيش الاسرائيلي، "أطلقت طائرة عسكرية اسرائيلية نيران تحذيرية باتجاه خلية كانت تقوم بإعداد بالونات متفجرة. ينظر الجيش الاسرائيلي بخطورة إلى استخدام البالونات والطائرات الورقية الحارقة وسيعمل لمنع استخدامها".

وفي وقت سابق، اليوم، تجددت الحرائق بالقرب من التجمعات السكنية الإسرائيلية في "غلاف غزة" بفعل الطائرات الورقية الحارقة التي أطلقت من قطاع غزة.

وأتت ألسنة النيران على مساحات واسعة من الأراضي الزراعية والأحراش، فيما عملت طواقم الإطفاء لساعات على إخماد النيران.

وأفادت أن النيران اشتعلت، عصر اليوم، قرب محطة وقود في نير عام وتحاول طواقم الإطفاء السيطرة على الحريق بفعل الطائرات الورقية الحارقة.

كما أن حريقا اندلع في منطقة "عين هاشلوشا" بفعل طائرة ورقية، حيث حاول رجال الإطفاء التعامل مع الحريق وألسنة اللهب المشتعلة في المكان، كما أن حريقا آخر اندلع في محيط بلدة "سديروت" أدى إلى تعطيل وإيقاف حركة السير على الطريق رقم "34".