الإمارات

«الصحة» تتسلم تبرعاً من «الإمارات الإسلامي» بمبلغ مليوني درهم

خلال تسلم شيك التبرع (من المصدر)

خلال تسلم شيك التبرع (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن تسلم تبرع بمبلغ مليوني درهم من بنك الإمارات الإسلامي، في إطار مبادرات «عام زايد» 2018، وتعزيز التعاون بين المؤسسات في الدولة، وتوسيع مجالات الدعم المجتمعي لدعم جهود الوزارة في تقديم أفضل مستويات الرعاية الصحية لأفراد المجتمع.
وتسلم شيك التبرع الدكتور محمد سليم العلماء وكيل الوزارة من وسيم سيفي نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية للأفراد والثروات، بحضور عوض صغير الكتبي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة، والدكتور يوسف السركال الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات، والدكتور عارف النورياني المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي، وعواطف الهرمودي مدير الإدارة التنفيذية في بنك الإمارات الإسلامي، وأمينة الزرعوني مساعد الرئيس للاتصال المؤسسي.
وأشاد الدكتور محمد العلماء بدعم بنك «الإمارات الإسلامي» الذي نعتبره من الشركاء الفاعلين، وذلك لدوره في دعم المرافق الصحية بالدولة، الذي يجسد علاقات الشراكة القوية بين مختلف الدوائر، لتحقيق التكامل في الجهود المشتركة، وتقديم خدمات صحية لإسعاد المجتمع.
وثمّن مبادرة «الإمارات الإسلامي» بالتبرع للوزارة، في إطار سلسلة مبادرات مماثلة، تعزيزاً لدور المصرف بدعم الشراكة المجتمعية، ودعم جهود وزارة الصحة ووقاية المجتمع بتحقيق استراتيجيتها الرامية إلى تقديم الرعاية الصحية الشاملة والمتكاملة، وتطوير نظم المعلومات الصحية، وبناء أنظمة الجودة والسلامة الصحية، بالإضافة إلى توفير إطار تشريعي حيوي، وتقديم خدمات إدارية متميزة، وترسيخ ثقافة الابتكار.
وأكدت عواطف الهرمودي، مدير الإدارة التنفيذية في «الإمارات الإسلامي»، أن للمصرف رؤية ورسالة واضحة في دعم المجتمع وقضاياه المتنوعة، ويأتي هذا التبرع في إطار مجالات العمل المشتركة والتعاون المثمر والمبرم مسبقاً فيما بين المصرف ووزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات لدعم مشاريع الوزارة المختلفة».
وأضافت: «إن هذا التعاون يعد تفعيلاً لجهود «الإمارات الإسلامي»، وحرصه على دعم الجهات الحكومية، دعماً لمبادرة «عام زايد»».