عربي ودولي

بوتين: الحوار مع ترامب قد يكون بنّاء

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن إجراء حوار مع الرئيس الأميركي "يمكن أن يكون بنّاء"، في وقت دعا دونالد ترامب الجمعة إلى إعادة روسيا إلى مجموعة السبع.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن بوتين قوله، خلال برنامج تلفزيوني يتبث السبت إن الرئيس الأميركي "شخص عقلاني، قادر على الإصغاء والرد على حجج محاوره".

وأكد بوتين أن "كل هذا يدفعني للاعتقاد بأن الحوار يمكن أن يكون بنّاء" مع ترامب.

تأتي تصريحات بوتين في وقت طرح ترامب إعادة روسيا إلى مجموعة السبع التي أخرجت منها في 2014. ولم يتضح ما إذا كان بوتين أدلى بتصريحه قبل الاقتراح الأميركي.

والجمعة، قال الرئيس الأميركي -قبيل مغادرته واشنطن للمشاركة في قمة مجموعة السبع في كندا- إنه "يجب أن تكون روسيا معنا على طاولة المفاوضات".

في المقابل، أجمعت الدول الأوروبية الأربع في المجموعة: فرنسا، وإيطاليا، وألمانيا، وبريطانيا على رفض إعادة روسيا.

ويعود آخر لقاء بين بوتين وترامب إلى نوفمبر 2017 في فيتنام.

وكان مستشار الكرملين فلاديمير اوتشاكوف أكد مطلع إبريل الماضي أن ترامب اقترح خلال محادثة هاتفية عقد لقاء مع بوتين.

واعتبر اوتشاكوف أن اتهام دول الغرب لروسيا بتسميم العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا حال دون حصول اللقاء.

إلى جانب قضية سكريبال، ساهمت الاتهامات في تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية في 2016، وبحصول تواطؤ بين حملة ترامب والكرملين في تدهور العلاقات بين موسكو وواشنطن إلى أدنى مستوى.

وكانت العلاقات بين القوتين العظميين تدهورت في السنوات الأخيرة على خلفية خلافات حول النزاع السوري وضم روسيا لشبه جزيرة القرم في غرب أوكرانيا.