دنيا

مشاهد خارجة وألفاظ جارحة تعكر صفو الدراما الرمضانية

«عزمي وأشجان» من الأعمال التي انتقدت (من المصدر)

«عزمي وأشجان» من الأعمال التي انتقدت (من المصدر)

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

اعتمدت بعض الأعمال الدرامية في الموسم الرمضاني لهذا العام على مشاهد تحوي ألفاظاً خارجة وخادشة للحياء، مثل مسلسلات «عزمي وأشجان» و«نسر الصعيد» و«كارما» و«أيوب» و«سك على اخواتك» و«ضد مجهول»، ونالت هذه الأعمال انتقادات حادة على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل متابعين، إلى جانب دعوات بمعاقبة المتجاوزين من قبل لجنة الإعلام والمجلس القومي للمرأة في مصر، الذي رصد في الفترة الأخيرة تجاوزات لفظية وأخلاقية في درما رمضان 2018.
وسجلت بعض المسلسلات النسبة الأكبر بين دراما رمضان في المشاهد الخادشة للحياء منها مسلسل «ربع رومي» حيث تجاوز الممثل بيومي فؤاد في بعض المشاهد، كما سقط الممثل مصطفى خاطر في وقائع المشاهد غير الأخلاقية عما يدور بين الرجل والمرأة بعد الزواج.
كما اشتمل مسلسل «نسر الصعيد» على حوارات تضمنت ألفاظاً خارجة، خصوصاً تلك التي جمعت بين محمد رمضان ووفاء عامر، ونالا بسببها سيلا من الانتقادات، والأمر نفسه بالنسبة لمسلسلات «كارما» لهيفاء وهبي و«أيوب» لمصطفى شعبان، و«ضد مجهول»، لغادة عبد الرازق، والتي ظهرت فيها مشاهد كل جملها الحوارية «خادشة للحياء».
ورصدت لجنة الإعلام في مصر تقريراً برئاسة الدكتورة سوزان القليني، عميدة كلية الآداب في جامعة عين شمس، وعضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، ألفاظاً ومشاهد خادشة للحياء في مسلسلات «سك على اخواتك» و«ربع رومي» و«الوصية» و«عزمي وأشجان»، والتي يتخذها أبطال العمل على أنها «كوميديا بهدف الترفيه»، وهو ما لا يجوز استخدامه، كما تضمن مسلسل «سك على إخواتك» عديداً من المخالفات، مثل «إهانة فئة المعلمين وألفاظ نابية بحق الأم»، وكانت الأزمة الأكبر في المسلسل في السخرية من مواطني محافظة بني سويف بصعيد مصر، إذ سخر بطل المسلسل علي ربيع من حال التعليم هناك، أثناء مشهد يظهر فيه مدرّس يعلم «سويلم» الحروف الهجائية، وطالبه بترديد حرف الألف أرنب، الباء بطة، التاء تفاحة، ليرد سويلم: «عارف البطة والتفاحة، أنا عايش معاكم على الأرض هو أنا جاي من بني سويف ولا المريخ؟» ما اعتبر إهانة للمحافظة.

حل تقني
على خلفية كثرة الانتقادات، قررت بعض المحطات استخدام تقنية «كتم الصوت» لحظة استخدام اللفظ الخارج، واستبداله بصوت صفير، حتى لا تتسبب هذه المشاهد في إفشال العمل ككل، خصوصاً أن أغلب الأعمال، التي تضمنت مشاهد وألفاظاً خارجة، تحقق نسب مشاهدة عالية.

مسلسلات كويتية.. «لا تمثلنا»
نالت المسلسلات الكويتية حصة كبيرة من الهجوم لاحتوائها على مشاهد وألفاظ غير لائقة، ومن أبرزها مسلسل «مع حصة قلم» الذي تلعب بطولته حياة الفهد، حيث انتقد رواد «مواقع التواصل» بعض مشاهد المسلسل التي تضمنت صراخا وألفاظا خارجة، خصوصاً بين شخصية إلهام التي لعبت دورها عبير أحمد وزوجها الذي يجسد دوره مشاري البلام وبناتهما، إلى جانب مشاهد تسيء للأطفال. وحمل البعض حياة الفهد مسؤولية ما يحدث في «مع حصة قلم»، متعجبين كيف لفنانة قديرة أن توافق على مثل هذا الإسفاف.
وانتشرت فيديوهات ترصد التجاوزات اللفظية والحوارات الركيكة والخارجة عن الآداب، وتم تداولها على رسائل «واتساب». وأطلق رواد مواقع تواصل اجتماعي حملة في وجه المسلسلات المسيئة، جاء فيها «لكل محب غيور على مجتمعه من الانحطاط الأخلاقي في المسلسلات، غرد بما في قلبك استنكاراً واستخدم الهاشتاق التالي #مسلسلات_رمضان_ لا تمثلنا».