دنيا

هدى حمدان: أبتكر أطباقاً جديدة

هدى حمدان تهوى الطبخ (من المصدر)

هدى حمدان تهوى الطبخ (من المصدر)

أحمد النجار (دبي)

تنجذب الممثلة الأردنية هدى حمدان إلى أجواء المطبخ في رمضان، وتعتبره هواية يومية محببة، حيث تصفها صديقاتها بـ «طباخة ماهرة» كونها تتفنن في ابتكار وصفات طعام وأكلات جديدة. وتتقن هدى طهو الأكلات الشعبية من مطبخ بلاد الشام، وتتميز أكثر في إعداد المقلوبة والمنسف وورق العنب والدجاج المحشي والكفتة، إلى جانب الحمص والمقبلات البادرة والتبولة. واعتبرت هدى بأن لها تجربة مع طبخ الأكلات الشعبية الخليجية، التي تفضل تواجدها على المائدة الرمضانية، مثل المجبوس والهريس والبرياني بالدجاج واللحم.
وتتربع السلطة والشوربات على مائدتها، من دون أن تخفي ولعها بالسمبوسة، التي تعتبرها أكلتها المفضلة في رمضان، ولا تتخيل الإفطار من دونهما، وليس لديها أكلات ممنوعة باستثناء الأطباق الحارة التي تحتوي على الفلفل. وقالت هدى «لست صديقة للحلويات، لكنني ضعيفة أمام الموالح بأنواعها، وأميل إلى تناول حلاوة الجبن والقطايف».
وترحب هدى بدعوات الإفطار والسحور التي تتلقاها بحكم عملها كفنانة، وتلبي معظمها، إلا إنها تحرص على إحياء ليالي رمضان بإقامة موائد خاصة للمقربين لتجربة طبخها، حيث تتحول مائدتها إلى بانوراما من الأكلات العربية والشامية والخليجية، لإرضاء كل أذواق ضيوفها.
وتعتمد هدى نمطاً صحياً في تنظيم الوجبات وتقسيمها على فترات من دون أن تحرم نفسها من أي صنف، حيث ترى بأن المشكلة في اكتساب الوزن في رمضان، هو تناول الأكل بشراهة في وجبة واحدة ما يسبب عسر الهضم والشعور بالتخمة، لذلك تنصح بتقسيم مائدة رمضان على مراحل ضمن وجبات صغيرة بكميات معقولة حتى حلول موعد السحور.