الرياضي

مدرب أستراليا يتحمل راتب مساعديه

فان مارفيك

فان مارفيك

سيدني (أ ف ب)

أعلن الهولندي بيرت فان مارفيك، مدرب منتخب أستراليا، انه سيدفع من جيبه الخاص أتعاب مساعديه خلال مونديال روسيا 2018، بسبب عدم قدرة الاتحاد الأسترالي على توفير ميزانية للتعاقد مع مساعدين جدد.
وصرح فان مارفيك «66 عاماً» في مقابلة مع يرفاكس ميديا إحدى أكبر وسائل الإعلام الأسترالية: إذا كنت ترغب في أن تحصل على فرصة في المونديال، فهذه التفاصيل مهمة. يجب أن نكون محترفين. احتاج إليهم «المساعدون» لأنني لا أملك الوقت. ومن أجل تولي مسؤولية المنتخب، عليّ العمل مع أشخاص أعرفهم.
وسيعاون المدرب الهولندي في روسيا مواطنوه مارك فان بوميل، رويل كومون، يورجن ديركس وتاكو فان دن فيلدي، إضافة إلى محللين اثنين للفيديو ومراقبين اثنين للمنتخبات المنافسة.
وتابع فان مارفيك، الذي تعاقد مع الاتحاد الأسترالي في يناير الماضي بعد الرحيل المفاجيء للمدرب السابق آنج بوستيكوغلو، قائلاً: يتوجب على مساعدي أن يروا من خلال عيني ومعرفة ماذا أريد أن أفعل.
أضاف: كنت أحب العمل مع أستراليين، ولكن ليس لدي الوقت. التعرف إليهم يتطلب الوقت وليس لدي الفرصة السانحة لذلك.
وفشل فان مارفيك في قيادة منتخب هولندا للفوز بأول كأس عالمية في تاريخه، بعدما سقط في نهائي مونديال 2010 بخسارته أمام إسبانيا «صفر-1» بعد تمديد الوقت، وهو سيقود منتخب أستراليا حتى نهاية المونديال، وسيتقاضى 650 ألف يورو خلال هذه الفترة.
وختم الهولندي الذي أقيل من تدريب المنتخب السعودي بعدما نجح في قيادته لبلوغ المونديال للمرة الخامسة في تاريخ «الأخضر»، قائلاً: يعرف المساعدون طريقتي بالعمل وأسلوب اللعب، وأنا أعرفهم وأعرف أنهم يأتون من أجل التحدي وليس من أجل المال.
ويشارك المنتخب الأسترالي في المجموعة الثالثة إلى جانب فرنسا والبيرو والدنمارك. وتخوض أستراليا مباراتها الأولى أمام فرنسا في 16 يونيو.