ألوان

مدائح صوفية تضيء «ليالي رمضان» في تونس

ساسي جبيل (تونس)

تنظم مندوبية الثقافة بزغوان «ليالي رمضان» بسهرات متنوعة بين الكوميديا والمسرح والشعر والموسيقى، ‎ وتتواصل فعالياتها إلى غاية يوم غد الأحد.
وأكدت المندوبية في بيان لها، أمس الجمعة، أنها وككل شهر رمضان، تستقبل مدينة الناظور، بزغوان، جنوب غربي العاصمة تونس، محبي الطرب والإنشاد الديني، حيث يجدون ضالتهم بها.
وقد تم إحياء عرض سلاطين الحضرة، ثم عرض غنائي تراثي للفنانة التونسية درة بشير قبل تنظبم عرض تنشيطي موجه للأطفال.
وأضافت المندوبية، التي تختتم عروضها غداً الأحد، أنها ستقدم عرض مجموعة شكري العايدي، موضحة أن هذه العروض تساهم في إحياء هذه الفنون، بعد فترة من السكون والخفوت، حيث يبدأ رواد الموسيقى والفن على اختلاف أنواعها، بالتوافد على بعض المعالم التاريخية بالمدينة التي تحتضن أبرز العروض الفنية، حيث يجتمع محبو الفن إلى ساعات متأخرة طيلة الليالي الرمضانية، ليستمتعوا بالإنشاد الصوفي.
وإلى جانب مساهمتها في إحياء المدينة العتيقة ثقافياً، تساهم هذه الحفلات الرمضانية في إحيائها اقتصادياً أيضاً، فمثل هذا النوع من السهرات والنشاط يضفي حركة موسمية على المدينة، ويساهم في دورة اقتصادية مهمة بالنسبة إليها، كما تعيد لهذه الأماكن روحها التي تفتقدها بقية أيام العام.