الاقتصادي

«موديز» تخفّض تصنيف 17 بنكاً تركياً

البنوك التركية تقوم بثاني رفع للفائدة منذ الانخفاض الكبير في قيمة الليرة (رويترز)

البنوك التركية تقوم بثاني رفع للفائدة منذ الانخفاض الكبير في قيمة الليرة (رويترز)

اسطنبول (د ب ا)

تعززت الليرة التركية في أعقاب ارتفاع بدرجة أكبر من المتوقع لأسعار الفائدة على الإقراض الرئيس من البنك المركزي أمس الأول، لكن الاقتصاد لا يزال بعيداً عن الثبات إذ خفضت مؤسسة موديز العالمية تصنيفها الائتماني لسبعة عشر بنكاً.
وأعلنت وكالة التصنيف الائتماني في وقت لاحق من الخميس خفض تصنيف 17 بنكاً، ووضعها قيد المراجعة لمزيد من خفض التصنيف الائتماني. كما تم وضع شركتين للتمويل قيد المراجعة.
وقالت الوكالة في بيان: «تعكس التصنيفات المتراجعة وجهة نظر موديز بأن بيئة التشغيل في تركيا قد تدهورت مع ما يترتب على ذلك من آثار سلبية على ملامح تمويل المؤسسات». ووضعت موديز الأسبوع الماضي تصنيف تركيا السيادي تحت المراقبة لإجراء خفض لتصنيفه الائتماني، مشيرة إلى مخاوفها بشأن الإدارة الاقتصادية وتآكل ثقة المستثمرين.
ورفع البنك المركزي التركي سعر إعادة الشراء لمدة أسبوع واحد إلى 17.75% من 16.5% الخميس، في ثاني رفع لسعر الفائدة منذ الانخفاض الكبير في قيمة الليرة.
ولطالما انتقد المستثمرون البنك المركزي للتحرك بعد فوات الأوان وبشكل محدود أمام تطورات السوق، وهو ما يقول المحللون، إنه تسبب في تآكل مصداقيته. وتأتي زيادة معدل الإقراض، بعدما أظهرت بيانات رسمية خلال الأسبوع الجاري ارتفاع التضخم بـ12.15% وهو أعلى معدل له في ستة أشهر.