عربي ودولي

مسيرات أردنية تدعو إلى مقاطعة الانتخابات

جمال ابراهيم (عمان) - خرجت في الأردن أمس الجمعة، مسيرات تطالب بمقاطعة الانتخابات النيابية المقبلة في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، فيما تراجع المتقاعدون العسكريون عن قرار سابق لهم يقضي بالمقاطعة. وفي الزرقاء (شرق عمان)، طالبت مسيرة نظمتها تنسيقية الحراك الشعبي في الزرقاء بمقاطعة ما وصفوه بمسرحية الانتخابات النيابية. وردد المتظاهرون هتافات أكدت على المطالبة بالإصلاح ومحاربة الفساد ومن تلك الهتافات “ما بدنا انتخابات تمثيل ومسرحيات”، “لا طراونة ولا نسور بدنا تعديل الدستور”، “حرية حرية مش مكارم ملكية”، “الشعب مل من السكوت يحيا كريما أو يموت”.
وفي العقبة (جنوب البلاد) طالب المئات في وقفة احتجاجية بمحاكمة الفسادين في مسيرة حملت شعار “فسادكم أغرقنا”. ودعوا إلى الإسراع بوتيرة الإصلاح السياسي، مشيرين إلى أن الفساد أغرق عمان والعقبة وباقي المحافظات، في إشارة إلى بعض عطاءات البنية التحتية والتي أثير حولها بعض شبهات الفساد. وهتفوا: “الطرقات والأنفاق ... قصة فساد ونفاق”، “انتخباتك هيا هيا.... راح تجيب الحرامية”، “هذا الوضع مش مقبول.... الأردن يغرق بالسيول”. وفي الطفيلة (جنوب البلاد) طالب مشاركون في مسيرة احتجاجية نظمها حراك الطفيلة وفعاليات حزبية وشبابية بالسير الجاد نحو إصلاحات حقيقية ترسخ مبدأ العدالة الاجتماعية وتحقق إصلاحات سياسية واقتصادية.
وفي الشأن الانتخابي، أعلنت لجنة المتقاعدين العسكريين العاملين في الحكومة تراجعها عن قرار سابق لها يقضي بمقاطعة الانتخابات النيابية، وقال رئيس اللجنة محمد الخوالدة في تصريح صحفي إنه “رغم تعنت الحكومة بقراراتها التعسفية، إ? أن الهيئة الإدارية للجنة ارتأت أن مصلحة الوطن العليا تستلزم المشاركة في ا?نتخابات النيابية القادمة، وخصوصا بعدما استشرى المال السياسي في شراء ا?صوات”. وبين أنه: “صار لزاما علينا نحن المتقاعدين العسكريين العاملين في الحكومة الوقوف بجانب أبناء الوطن الشرفاء الذين ترشحوا ل?نتخابات النيابية”.