عربي ودولي

عملاء قطر في واشنطن يقطعون علاقاتهم مع الدوحة

أبوظبي (مواقع إخبارية)

أعلنت شخصيات بارزة كانت تعتمد عليهم قطر في تحسين صورتها في الولايات المتحدة قطع علاقاتهم مع الدوحة وأكدوا أنها تعتبر تهديداً للسلام في المنطقة بدعمها للإرهاب.
فقد أكدت مجلة «بوليتكيو» الأميركية أن رجل الأعمال السوري المولود في قطر جوي اللحام، والذي وصفته بأنه قام بدور كبير في إكساب الدوحة نفوذاً في الولايات المتحدة خاصة مع رموز المجتمع اليهودي الداعمين لإسرائيل، أعلن قطعه علاقته بالدوحة واتهمها بأنها تهدد السلام في الشرق الأوسط، وقال رجل الأعمال إن قطر تصور نفسها كداعية للسلام في المنطقة وهو أبعد ما يكون عن الحقيقة.
وكشف اللحام أن الدبلوماسي القطري أحمد الرميحي المتهم من قبل شركاء له بأنه يضخ أموالا قطرية في دوري كرة السلة الأميركية من أجل زيادة نفوذ بلاده في الولايات المتحدة وذلك عبر صديق لستيف بانون، أحد كبار المستشارين السابقين للرئيس الأميركي دونالد ترامب، طلب منه أن يكذب على الصحافة الأميركية وأن يتهم بانون بأنه حرض خصومه ضده في المحاكم.
وأضافت المجلة أن قرار اللحام بقطع علاقته بالدوحة يتزامن مع القرار ذاته الذي اتخذه نيك موزين المستشار السابق للسيناتور تيد كروز الذي كان أعلن عن نيته الترشح للرئاسة عن الحزب الجمهوري في الانتخابات الماضية.
وفي سياق متصل، هاجم مورت كلاين، رئيس المنظمة الصهيونية الأميركية النظام القطري وقال «فقدت الثقة بأنهم جادون في التغيير»، مشيراً إلى تمسك الدوحة بعلاقتها بالمتطرفين.