عربي ودولي

«فري بيكون»: تنديد أميركي بترحيب تميم بالقرضاوي

أبوظبي (مواقع إخبارية)


أكد موقع «فري بيكون» الإخباري الأميركي، أن استقبال أمير قطر تميم بن حمد للمتطرف يوسف القرضاوي الذي حرض على ما أسماه بـ«الجهاد» في العراق بذريعة وجود قوات الاحتلال الأميركية، كان محل تنديد واستنكار في الأوساط الأميركية.
وقال الموقع في تقرير مصور إن «اللقاء الذي جمع آل ثاني بالقرضاوي المثير للجدل قد جاء على خلفية قيام الأمير القطري بإقامة مأدبة إفطار رمضانية على شرف الأخير في الأسبوع الماضي»، مشيراً إلى «صدور قرار قضائي بمنع القرضاوي الذي يعتبر من زعماء جماعة الإخوان الإرهابية من دخول الولايات المتحدة بسبب تحريضه على قتل الأميركيين ودعوته مسلمي العالم للقدوم إلى العراق لغرض الجهاد حسب زعمه».
وأضاف الموقع الأميركي نقلاً عن عضو رابطة مكافحة التشهير الدولية «دايفيد واينبرج» تنديده بالعلاقة التي تجمع آل ثاني بالقرضاوي، خصوصاً بعد ظهورهما في إحدى صور المأدبة في حالة عناق فيما أظهرت صوراً أخرى جلوس الداعية المتطرف على مقعد الشرف المجاور للأمير الشاب.
وأبدى موقع «فري بيكون» في ختام التقرير استغرابه من الاستقبال المبالغ له الذي أبداه النظام القطري للقرضاوي في ظل الاتهامات الموجهة للدوحة بدعم وتمويل العمليات الإرهابية، التي كان آخرها ما جاء على لسان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أواخر العام الماضي من خلال وصفه لقطر بأنها (دولة ممولة للإرهاب مادياً) و(مروجة له إعلامياً) عبر جناحها الإعلامي الممثل بقناة الجزيرة الفضائية.