عربي ودولي

تونس: مطالبات بالإبقاء على وزير الداخلية «المعزول»

ساسي جبيل: تونس
نفّذ عدد من المواطنين والنشطاء بالمجتمع المدني، وأعوان الأمن المنخرطين في النقابات الأمنية، وقفة احتجاجية أمام وزارة الداخلية، طالبوا فيها ببقاء وزير الداخلية الذي تم إعفاؤه من مهامه لطفي براهم، وبرحيل رئيس الحكومة يوسف الشاهد.وأكد المتظاهرون الليلة قبل الماضية، أنهم كانوا سيحتجون على فاجعة قرقنة التي ذهب ضحيتها عدد كبير من الشبان غرقاً في البحر بعد انقلاب مركبهم وركوبهم زورق الموت بسبب التهميش والبطالة وعدم اهتمام الحكومة بأوضاعهم، وبالتالي مطالبة رئيس الحكومة يوسف الشاهد بالرحيل.
وأضاف المحتجون أن إعفاء رئيس الحكومة، لوزير الداخلية لطفي براهم، من مهامه كاملة في الوقت الذي كان فيه قبل أيام يؤكد النجاحات الأمنية التي قضت على نسبة كبيرة جداً من ظاهرة الإرهاب، أثار احتجاجهم أكثر خاصة أن وزير الداخلية «المعزول» كان قد اتخذ إجراءات مهمة وأعفى المتسببين من الأمنيين في الفراغ المتسبب في فاجعة قرقنة، وكان من المفروض تثمين ما قام به وليس إعفاءه من مهامه. وقال المحلل السياسي صلاح الدين الجورشي في ذات السياق، إن قرار رئيس الحكومة يوسف الشاهد القاضي بإعفاء وزير الداخلية لطفي براهم من مهامه يأتي على خلفية تراكم الخلافات بين وزير الداخلية ورئيس الحكومة.
واعتبر الجورشي أن رئيس الحكومة مطالب بتقديم توضيحات بخصوص هذا القرار خاصة أن وزارة الداخلية تتعرض منذ انتفاضة 14 يناير 2011 إلى تغييرات فجائية ومستمرة وهو أمر لا يساعد على استقرار الوزارة.