دنيا

شريف سلامة يحارب الإرهاب في «السهام المارقة»

شريف سلامة في مشهد من «السهام المارقة» (الصور من المصدر)

شريف سلامة في مشهد من «السهام المارقة» (الصور من المصدر)

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

رسخ الفنان شريف سلامة مكانته بين نجوم الدراما العربية بأدائه المميز لمعظم الأدوار، التي جسدها، والتي جمعت بين الرومانسية والكوميدية والاجتماعية، وفي مسلسل «السهام المارقة»، الذي يعرض على شاشة أبوظبي في الموسم الرمضاني الحالي، يؤكد سلامة حضوره الفني في دور مختلف عما قدمه عبر مسيرته الفنية إذ شارك للمرة الأولى في مسلسل يحارب الإرهاب والفكر المتطرف، معترفاً أن «السهام المارقة» علامة فارقة في حياته الفنية.
وسلامة، الذي حقق نجاحاً في رمضان العام الماضي بمسلسل «رمضان كريم» مع روبي، يؤكد أن «السهام المارقة» من أهم الأعمال الدرامية الرمضانية لهذا العام، مع تحالف نخبة من المبدعين في تنفيذ العمل، وهم الباحث الإسلامي د. معز مسعود ومؤلفيه الأشقاء الثلاثة شيرين ومحمد وخالد دياب، والمنتج محمد حفظي، إضافة إلى عرض المسلسل على قناة «أبوظبي» وهي قناة مهمة ولديها قاعدة كبير من المشاهدين، لافتاً إلى أنهم في «السهام المارقة» لم يتناولوا قضية الإرهاب بسطحية، إنما بفكر جديد وقصص تقدم للمرة الأولى.
ويسلط المسلسل الضوء على أحد أبرز قادة التنظيم «عمار»، الذي يؤدي دوره سلامة، حيث سيطرت عليه أفكار إرهابية، ما أدى إلى وقوعه في صراع داخلي بين أصله الطيب وحبه لزوجته «حبيبة» الرافضة لأفكار الجماعة المتطرفة، والتي تدعم المقاومة إلى حين يلقى القبض عليها وتقتل لتكون لحظة تحول الأحداث في حياة «عمار» ويبدأ برؤية الأمور على حقيقتها.
ويقول سلامة إن شخصية «عمار» دور جديد عليه، وعلى النقيض تماماً بين الأدوار التي قدمها في السابق.
ويوضح «عندما قرأت النص ودوري فيه، فكرت قليلاً في كيفية خوض تلك التجربة الصعبة، خصوصاً أنني للمرة الأولى أظهر للجمهور في هذا الدور، ولكن قررت أن أعتبره تحدياً، كما أعجبتني فكرة العمل جداً، خصوصاً أنها تختلف عن الأعمال التي تحارب الإرهاب، والتي قدمت سابقاً».
وحول قدرة «السهام المارقة» على المنافسة في ظل غزارة الإنتاج الدرامي الرمضاني، يقول سلامة «الفن مرآة المجتمع، وحالياً مجتمعنا العربي مهتم بالقضايا الإرهابية وكيفية محاربته، لذلك فأمر طبيعي أن تكون الدراما مرآة تحاكي الواقع حالياً بتقديم مسلسلات تحارب الإرهاب، وهذا أمر جيد وعامل منافسة قوي».
وتدور أحداث «السهام المارقة» حول مدينة عربية احتلت من الجماعة الإرهابية «أرض الخلافة»، حيث تحاول شخصيات المسلسل التأقلم للعيش والنجاة تحت حكم دموي متطرف.