الإمارات

الانتهاء من أعمال مشروع خفض استهلاك مياه الوضوء في مساجد أبوظبي

استكملت شركة أبوظبي للتوزيع، إحدى شركات دائرة الطاقة، وشركة أبوظبي للخدمات العامة "مساندة"، والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، المرحلة الأولى من مشروع خفض استهلاك مياه الوضوء في مساجد أبوظبي، على هامش توقيع مذكرة تفاهم حول إطلاق المشروع بين الجهات الثلاث، حيث إن هذا المشروع يهدف إلى ترشيد استهلاك المياه في الوضوء وذلك عملاً بتوجيهات قيادتنا الرشيدة وخطة أبوظبي 2030 في هذا الإطار. وقامت الشركة بترشيد 53% من المياه المستخدمة حالياً في المساجد من خلال استبدال 12,435 صنبور وضوء في مساجد أبوظبي والظفرة والبالغ عددها 829 مسجدا بأخرى ذات كفاءة عالية في الأداء، ومزودة بمحابس أتوماتيكية تقلل من التدفق بما لا يتعدى 6 لترات في الدقيقة الواحدة، وذاتية الإغلاق بعد 15 ثانية من بدء الاستعمال، وذات جودة معتمدة من مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، وذلك بهدف توفير المياه والتقليل من الهدر، وترسيخاً لممارسات الرسول صلى الله عليه وسلم الذي كان يتوضأ بما يعادل نصف لتر من الماء فقط.
وتتميز الصنابير الجديدة الموفرة للمياه بكفاءة عالية وذلك لاستيفائها شروط برنامج الاستدامة، وحاصلة على ختم مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة للأداء البيئي المعتمد، كما أنها تتوافق مع متطلبات لوائح تطوير مساجد أبوظبي الصادرة عن لجنة تطوير المساجد في الإمارة وتحتوي الصنابير على آليات تشبِّع المياه المتدفقة بالهواء بحيث تعمل على تقليل التدفق الفعلي للمياه كما أنها مصنعة من مواد آمنة، لا تسبب أي تغيير في جودة أو لون أو طعم أو مظهر المياه المخصصة للاستهلاك البشري حتى وإن تعرضت لدرجات حرارة تصل إلى تسعون درجة مئوية.
وقال سعادة سعيد محمد السويدي مدير عام شركة أبوظبي للتوزيع إن مشروع خفض استهلاك المياه في المساجد يعتبر جزءاً من برنامج "ترشيد" الذي أطلقته دائرة الطاقة، والذي من خلاله نعمل على تعزيز الوعي لدى المصلين حول أهمية تقليل هدر الماء المستخدم في عمليات الوضوء.
وأضاف انه تم الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع في أبوظبي والظفرة والتي بدأ العمل بها في شهر مايو من العام الماضي 2017، والتي تهدف إلى توفير 700 ألف متر مكعب من المياه المستهلكة في المساجد سنوياً، وستعمل شركة العين للتوزيع كذلك على استبدال الصنابير في جميع مساجد مدينة العين كمرحلة ثانية للمشروع والتي ستبدأ قبل نهاية العام الجاري.