أخيرة

أفعى تسافر على جناح طائرة

أفعى من نوع الأصلة على جناح طائرة استرالية قبل هبوطها في غينيا الجديدة (رويترز)

أفعى من نوع الأصلة على جناح طائرة استرالية قبل هبوطها في غينيا الجديدة (رويترز)

سيدني (وكالات) - أصيب ركاب طائرة متجهة من أستراليا إلى بابوا غينيا الجديدة بالذهول، عندما نظروا من نوافذ الطائرة ليجدوا أفعى ضخمة من فصيلة الأصلة على جناحها. وظهرت الأصلة الأرجوانية التي يبلغ طولها 3 أمتار على الجناح بعد نحو ساعة من إقلاع رحلة لشركة “كوانتاس” بين كيرنز بشمال كوينزلاند وبورت مورزبي عاصمة بابوا غينيا الجديدة أمس الأول. وتعلقت الأفعى بجناح الطائرة لمدة 90 دقيقة من أستراليا إلى بابوا غينيا الجديدة رغم انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر والرياح المعاكسة التي تصل سرعتها إلى 300 كيلومتر في الساعة. وقال متحدث باسم شركة كوانتاس عن الأصلة، التي يمكن أن تنمو ليصل طولها إلى 8,5 متر، “أبلغ الركاب في منتصف الرحلة إلى بابوا غينيا عن رؤية أفعى متشبثة بالجناح”. وقال أحد أفراد طاقم الطائرة لوسائل الإعلام الأسترالية إن رد الفعل الأول لطاقم الطائرة بعد الإبلاغ عن رؤية الأفعى كان “من المؤكد أنكم تمزحون!”. ويعتقد أن الأصلة المتسللة زحفت إلى الطائرة من الأدغال أو الأشجار الاستوائية التي تحيط بالمطار في كيرنز. وقالت كوانتاس إن وجود الأفعى لم يؤثر على سلامة تشغيل الطائرة. وتمت الموافقة على استئناف الطائرة لرحلاتها بعد أن هبطت في بورت مورزبي، وللأسف عثر على الأفعى نافقة عند الوصول. وقال أحد ركاب الرحلة روبرت ويبر لقناة “أيه.بي.سي” الوطنية أمس “ظل الثعبان متشبثاً بحياته الغالية طوال الرحلة حتى هبطنا في بورت مورسبي، لم نصدق أنه ظل على قيد الحياة وأنه ما زال يتحرك.. لكنه كان يلفظ أنفاسه الأخيرة.. لقد رأيناه وهو يموت”. وتمكن ويبر، وهو مصور محترف، من تصوير الحدث الدرامي، لكنه لم يتمكن وبقية الركاب من فعل شيء بنما كان ذيل الثعبان يرتطم بجسم الطائرة محدثاً صوتاً عالياً بسبب الرياح الشديدة.