الإمارات

التحالف يدك معاقل الحوثي في برع شرقي الحديدة

سقط عدد من مسلحي ميليشيات الحوثي بين قتيل وجريح في سلسلة غارات مكثفة لمقاتلات التحالف العربي في مناطق متفرقة من محافظة الحديدة، بجبهة الساحل الغربي.بحسب سكاي نيوز.

وقالت مصادر ميدانية إن مقاتلات التحالف نفذت أكثر من 12 غارة استهدفت تجمعات وتعزيزات وآليات عسكرية في مديرية برع شرقي محافظة الحديدة.

كما استهدفت الغارات تجمعات ومواقع ومعدات عسكرية للمتمردين في مزارع بمديرية الدريهمي أحالها الحوثيون الى ثكنات عسكرية ومخابئ لمعداتهم العسكرية. وقصف الطيران مواقع وتجمعات وآليات عسكرية للمتمردين في مديرية اللحية بالحديدة.

وتزامنت الغارات مع مواجهات بين المقاومة الوطنية والمتمردين الحوثيين في مديرية التحيتا، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

هذا فيما واصلت ميليشيا الحوثي الدفع بتعزيزات إلى الحديدة؛ إذ قالت مصادر ميدانية إن مئات المقاتلين يتدفقون إلى مدينة الحديدة بعد أن حشدتهم مليشيات الحوثي من مختلف المحافظات التي لاتزال تسيطر عليها.

وأضافت المصادر أن الحوثيين دفعوا بهؤلاء المقاتلين إلى المناطق المتاخمة لمنطقة الطائف والنخيلة والشجيرة في مديرية الدريهمي، فيما نشرت آخرين في مناطق سكنية وفنادق ومواقع حكومية داخل مدينة الحديدة وفي الدريهمي، متخذة من السكان والمنشآت العامة والخاصة دروعا بشرية.

وأفادت قوات الجيش الوطني اليمني، في وقت مبكّر اليوم الخميس، بمقتل وإصابة 34 عنصرا ًمن مسلحي الحوثيين في معارك بمحافظة تعز/ 275 كم جنوبي صنعاء.

وقال بيان لمركز محور تعز، اطلعت عليه وكالة الأنباء الالمانية (د.ب.أ)، إن معارك عنيفة اندلعت بين الطرفين في جبهة مقبنة غرب تعز، ما أسفر عن مقتل 11 عنصراً من الحوثيين، وإصابة 23 آخرين.

وأوضح البيان، أن من بين القتلى القيادي الحوثي عبدالله محمد الملقب بـ "أبو تراب".

وأكد البيان، أن قوات الجيش استكملت تحرير جبل العويد الاستراتيجي وجبل القرن في مقبنة ،أهم مراكز مسلحي الحوثي، بمساندة الضربات الجوية لمقاتلات التحالف العربي.