الاقتصادي

«المالية» تعتمد أول فاتورة شراء تشمل ضريبة القيمة المضافة

أبوظبي (الاتحاد)

أصدرت وزارة المالية، أمس، أول أمر شراء يشمل ضريبة القيمة المضافة، كما تم اعتماد أول فاتورة شراء ضريبية، وذلك على النظام المالي الاتحادي، مع اتخاذ جميع إجراءات الصرف والسداد الخاصة بها، لتكون الوزارة بذلك أول جهة اتحادية تطبق الإجراءات الضريبية وتصدر أول فاتورة ضريبية في عام 2018.
وأعلنت وزارة المالية مؤخراً عن تحديثها للنظام المالي الاتحادي وجهوزيته الكاملة للتعامل مع جميع القضايا المالية المتعلقة بضريبة القيمة المضافة، كما وفرت الوزارة نظاماً وفريقاً متكاملاً للدعم الفني، مع رقم هاتفي مخصص (336 533 600) للإجابة عن مختلف استفسارات ومتطلبات الجهات الاتحادية المرتبطة بالنظام المالي الاتحادي، والمتعلقة بأداء تعاملات ضريبة القيمة المضافة.
وأكدت مريم محمد الأميري، الوكيل المساعد لقطاع الإدارة المالية العامة امتثال الوزارة لكافة الإجراءات والقوانين المعتمدة في الدولة، وفي مقدمتها النظام الضريبي.
وقالت: «تواصل وزارة المالية بذل مختلف الجهود لتيسير جميع إجراءات العمل المالي الحكومي خاصة تعاملات ضريبة القيمة المضافة، وتأتي هذه الفاتورة لتؤكد كفاءة الإجراءات المعتمدة في النظام المالي الاتحادي وسهولتها، وهو ما عملت وزارة المالية جاهدة لتحقيقه، لتيسير عمليات المشتريات ودورات الشراء على جميع الجهات الاتحادية المرتبطة بالنظام المالي الاتحادي».
وبدأ تطبيق ضريبة القيمة المضافة مطلع يناير 2018 وفقاً للاتفاقية الموحدة لضريبة القيمة المضافة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتي تضع إطار عمل يوضح الأحكام المتعلقة بالتعاملات التجارية بين دول المجلس.
وعقدت كل من وزارة المالية والهيئة الاتحادية للضرائب على مدى الأشهر الماضية مجموعة من ورش العمل، وجلسات الاختبار والتدريب العملي لمستخدمي النظام المالي الاتحادي بالجهات الاتحادية هدفت إلى بناء الوعي حول النظام الضريبي، ودوره في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة في بناء اقتصاد معرفي مستدام للأجيال القادمة.