الرياضي

بومبيدو: ميسي لا يمكن أن يفوز وحده بالمونديال

بوينس آيرس (د ب أ)

خاض الحارس الأرجنتيني السابق نيري بومبيدو، ثلاث بطولات لكأس العالم طوال مسيرته التي امتدت إلى 16 عاماً، وخلال تلك البطولات واجه مواقف مختلفة.
وفي مونديال 1982 بإسبانيا، كان بومبيدو هو الحارس الثالث في المنتخب الأرجنتيني بقيادة المدرب السابق سيزار لويس مينوتي، وكانت تلك هي المرة الأولى التي يلتقي فيها مع نجم الكرة العالمية دييجو مارادونا.
أما في مونديال المكسيك 1986 لعب بومبيدو تحت قيادة المدرب كارلوس بيلاردو المباريات السبع للبطولة، وحصد اللقب مع الأرجنتين، فيما تعرض لكسر مضاعف في الساق وعظم الشظية في المباراة الثانية لمنتخب بلاده في مونديال إيطاليا 1990، ليغيب عن باقي مباريات البطولة التي فازت الأرجنتين بوصافتها.
وشارك الحارس السابق طوال مشواره في بطولات كأس العالم في 9 لقاءات، تلقت شباكه خلالها ستة أهداف.
وبعد أن أنهى مسيرته كلاعب، والتي فاز خلالها مع ريفر بليت بلقب بطولة كأس ليبيرتادوريس وبطولة كأس انتركونتيننتال في عام 1986، بدأ بومبيدو مسيرته في عالم التدريب وقاد خلالها نادي أولمبيا في باراجواي للتتويج بلقب كأس ليبيرتادوريس عام.2002
وكشف بومبيدو عن بعض التفاصيل الذي يجب أن يلتزم بها المنتخب الأرجنتيني، إذا كان يرغب في أن يصبح بطلاً لمونديال روسيا القادم، وأشار إلى أن نجم الفريق ليونيل ميسي يمكن أن يكون هو منقذ الفريق رغم أنه يحتاج أيضا إلى معاونة باقي زملائه.
وقال بومبيدو: المؤكد أن الفوز بالمونديال لن يكون سهلا لأنه يتطلب الكثير من الأشياء: الانتظام والتفاني والاستعداد بشكل جيد للغاية، الدراية الفنية وأن يكون هناك لاعب يمكنه إنقاذك، مضيفاً: جميع الفريق عليه أن يعاون هذا اللاعب ويقصد ميسي، وبدون أن يكون هناك فريق في الخلف سيكون الأمر صعبا للغاية، لاعب واحد لا يمكنه أن يفوز بالمونديال.
وواصل: من المهم للغاية النظر إلى اللاعبين السابقين عليك والتعلم منهم خلال المنافسات، في 1982 كنت أحد عناصر الفريق الذي خاض مونديال إسبانيا وتمكنت عن قرب من رؤية اوبالدور فيول والتحدث معه كثيراً وهو حارس الأرجنتين في مونديال 1978، تعلمت منه الكثير من أجل ما هو قادم.
وأضاف بومبيدو: في الأشهر السابقة على مونديال المكسيك 1986 كانت تعترينا الشكوك، ورغم ذلك أصبحنا أبطالًا، من المهم أن تكون جاهزاً من الناحية البدنية والفنية.