الرياضي

الفراعنة في مأزق جروزني

المنتخب المصري يواجه مشاكل خارجية تتعلق بالإقامة في روسيا (من المصدر)

المنتخب المصري يواجه مشاكل خارجية تتعلق بالإقامة في روسيا (من المصدر)

محمد الدمرداش (القاهرة)

تنتظر المنتخب المصري الأول لكرة القدم، مهمة صعبة للغاية في المونديال بعد غياب نحو 28 عاماً.
فبعيداً عن المواجهة الأولى الصعبة أمام منتخب أوروجواي أحد أفضل منتخبات العالم، تنتظر المنتخب المصري تحديات كبيرة، أبرزها الإقامة في جروزني عاصمة الشيشان، والتي اختارها الجهاز الإداري لإقامة بعثة المنتخب بها طوال فترة البطولة.
الجهاز الإداري وضع المنتخب المصري في «ورطة» في ظل اختياره المكان الأبعد للإقامة، بحجة أنها عاصمة إسلامية توفر الهدوء والتركيز للاعبين للإعداد الجيد للبطولة.
بعد اختيار المنتخب المصري لمدينة جروزني وإرسال طلباته للجنة المنظمة لبطولة كأس العالم في روسيا، فوجئ بالصعوبات الكبيرة التي سيواجهها خلال المباريات وتنقلات المنتخب لخوض مبارياته الثلاث، وحاول التراجع واختيار مكان آخر، وخاصة سان بطرسبورج، إلا أن اللجنة المنظمة رفضت بشدة بعد غلق باب الاختيارات أمام المنتخبات المشاركة بالمونديال.
المنتخب فوجئ بأنه سيضطر إلى الانتقال لمسافة تصل إلى 2500 كيلو متر من مدينة جروزني التي سيقيم فيها في طريقة إلى مدينة بيكاتنبرج التي سيخوض فيها مباراته الأولى أمام أوروجواي ورحلة طيران تستغرق 3 ساعات حتى الوصول إلى ملعب أول مدينة ونفس المدة في رحلة الإياب مرة أخرى، بعد اللقاء إلى جروزني لاستكمال معسكره.
ويتحرك المنتخب في رحلة طولها قرابة 2600 كيلو متر، من مدينة جروزني إلى سان بطرسبورج التي يخوض فيها مباراته الثانية أمام منتخب روسيا، في رحلة تستغرق كذلك أكثر من 3 ساعات بالطائرة لخوض اللقاء ونفس المدة للعودة إلى جروزني مجدداً عقب المباراة، لاستكمال معسكره حتى موعد المباراة الثالثة أمام نظيره السعودي.
وسيكون المنتخب مضطراً لخوض رحلة أخرى مدتها 900 كيلو متر، وتستغرق أكثر من ساعة نحو مدينة فولفوجراد الروسية، التي يخوض فيها مباراته أمام نظيره السعودي في آخر لقاءات دور المجموعات من بطولة كأس العالم، على أن يعود إلى جروزني مرة أخرى بعد اللقاء في نفس المدة، وهو ما سيكون مرهقاً للغاية.
من ناحية أخرى، أجرى محمد صلاح نجم المنتخب المصري ولاعب ليفربول الإنجليزي اتصالات بالجهاز الفني، أكد خلالها أنه اقترب من الشفاء تماماً وبدأ يتعامل بشكل طبيعي مع كتفه الأيسر، الذي تعرض لإصابة في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسباني، مشيرا إلى أنه استجاب سريعاً للعلاج في الفترة الأخيرة، وبات جاهزاً للانتظام بشكل طبيعي في التدريبات الجماعية.
الفرعون المصري، أكد للجهاز الفني أنه سيصل إلى القاهرة اليوم، قادماً من إسبانيا، وسيكمل برنامجه العلاجي وسط عائلته في قرية نجريج بالغربية مسقط رأسه خلال اليوم وغداً، على أن ينتظم في معسكر الفراعنة يوم السبت، ويشارك في المران الأخير على استاد القاهرة الدولي، ليلة السفر إلى جروزني.