الرياضي

«مدارس الإمارات الوطنية» بطل النسخة السابعة

الحميري توج فريق مدارس الإمارات بالكأس (الصور من المصدر)

الحميري توج فريق مدارس الإمارات بالكأس (الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

توّج معالي أحمد محمد الحميري، الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة، فريق «مدارس الإمارات الوطنية» بلقب النسخة السابعة لـ«كأس منصور بن زايد لكرة القدم 2018» عقب فوزه في المباراة النهائية على فريق «مكتب الأمين العام»، بركلات الترجيح 4-3، بعد نهاية الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 3-3، وذلك في ختام منافسات البطولة التي أقيمت على ملعب «القبة الرياضية» في فندق «قصر الإمارات».
وتقام البطولة تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وتنظّمها اللجنة الرياضية في وزارة شؤون الرئاسة.
شهد اللقاء الختامي، راشد العامري، وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع التنسيق الحكومي، وسلطان الحميري وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع الخدمات المساندة، وعبد الله ناصر الجنيبي، نائب رئيس اتحاد الكرة، وعدد من المسؤولين.
وسلم معالي أحمد محمد الحميري كأس البطولة والميداليات الذهبية لفريق «مدارس الإمارات الوطنية»، في حين حاز فريق «مكتب الأمين العام» على الميداليات الفضية عن المركز الثاني، وحصل فريق «مكتب شؤون المبادرات» على المركز الثالث بعد فوزه على فريق «مركز خدمات المزارعين» في مباراة تحديد المركز الثالث 6-3.
وشهد حفل الختام تكريم لاعب فريق «مدارس الإمارات الوطنية» أحمد سمير بجائزة الهدّاف، ومحمد خلف حارس «مكتب شؤون المبادرات»، بجائزة أفضل حارس، فيما حاز لاعب فريق «مكتب الأمين العام» مهدي شطير على جائزة أفضل لاعب، كما تمّ تكريم طاقم التحكيم الذي أدار النهائي بقيادة الحكم الدولي يعقوب الحمادي، حمد علي يوسف، إلى جانب عبد الله ناجي.
بدوره، توجّه معالي أحمد محمد الحميري، بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، تثميناً لمكارمه السخيّة ودعمه المتواصل للأنشطة والبرامج الرياضية في الوزارة ورعايته الكريمة لشريحة الشباب والرياضة.
وأكّد معاليه أن تنظيم البطولة للعام السابع على التوالي، يعدّ دليلاً قاطعاً على دعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان اللاّمحدود، واهتمامه المتواصل برعاية الأنشطة الرياضية في مجتمع وزارة شؤون الرئاسة، وتسخيره للإمكانات وعوامل النجاح للتجمعات الرمضانية الكروية الهادفة كافة، التي تقام بمشاركة واسعة من منتسبي الوزارة والمؤسسات، مشيراً إلى ما رسخته البطولة من نجاحات فاقت التوقعات وتفاعل غير مسبوق بين فرق قطاعات الوزارة والجهات الحكومية، الأمر الذي ساهم بترسيخ أهدافها ودورها ومكانتها في أجندة الفعاليات الرياضية التي تقام بشهر رمضان الكريم، مشيداً بالتفاعل والروح الرياضية اللذين اتسم بهما أداء الفرق المشاركة.
وقال معاليه: هذه الروح هي من بين الأهداف التي سعت إليها الوزارة، عند تنظيمها لهذه البطولة، لافتاً إلى أهمية دور البطولات الرياضية في تحقيق الترابط والمحبة بين العاملين في الوزارة والجهات المشاركة عبر بوابة الرياضة، وكرة القدم التي تعبّر عن السعادة والسلام من خلال المنافسة الشريفة داخل المستطيل الأخضر.
من جانبه، أكّد راشد العامري، أن النسخة السابعة للبطولة، التي شهدت مشاركة 12 فريقاً، تمثّل بطولة نموذجية، نجحت في إنجاز الأهداف المرسومة لها، المتمثلة في تشجيع الممارسات الرياضية الإيجابية في المجتمع، وتحقيق التقارب والتواصل بين المشاركين، وتنمية الأخلاق والروح الرياضية، والالتزام بقواعد اللعب النظيف والتنافس الشريف بين المشاركين، إلى جانب نشر الوعي الرياضي والثقافي، ورعاية المواهب الرياضية المجتمعية.
وأشار العامري إلى أن النجاح الكبير الذي ظلّ يتحقق في كل عام يؤكّد الرؤية الثاقبة لتنظيم هذه البطولة، مؤكّداً حرص اللجنة الرياضية في الوزارة على أن تكون البطولة في أبهى صورها من النواحي الفنية والتنظيمية في كل عام، تماشياً مع الرعاية الكريمة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، متقدماً بالتهنئة لفريق «مدارس الإمارات الوطنية» لفوزه بلقب البطولة، مؤكّداً أن البطولة في نسختها السابعة شهدت تطوراً كبيراً، وحققت النجاح على الصعد كافة، معربا عن شكره وتقديره لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للبطولة، على دعم سموه لهذا الحدث الرياضي السنوي.
كما توجه بالشكر إلى جميع المشاركين في البطولة، وبالمستوى الفني المتقدّم للفرق المتنافسة، مؤكّداً أن البطولة جسّدت روح الألفة والمحبة، وحقّقت الأهداف التي قامت من أجلها المنافسة في تعزيز الروابط بين جميع العاملين في وزارة شؤون الرئاسة.
من جهته، تقدّم عبدالله ناصر الجنيبي، بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، لرعايته الكريمة ودعمه المتواصل للبطولة، مبيّناً أنها شهدت تقديم مستويات فنية كبيرة وخصوصاً في المباراة النهائية، بما يعكس قيمة وأهمية البطولة بالنسبة لجميع الفرق المشاركة، مشيداً بالمستوى الاحترافي الذي خرجت به، معبراً عن إعجابه الكبير بالتطور الذي تسجلّه البطولة في كل عام.