الاقتصادي

السلع المقلدة تكبد الشركات الأوروبية 70 مليار دولار سنوياً

برلين (د ب ا)

قدر تقرير رسمي أوروبي خسائر الشركات الصناعية بسبب عمليات القرصنة الفكرية وتقليد منتجاتها بحوالي 60 مليار يورو (70 مليار دولار) سنويا.
ويتوقع التقرير الصادر عن مكتب الاتحاد الأوروبي لحقوق الملكية الفكرية الصادر امس الأربعاء زيادة خسائر الشركات بسبب مبيعات السلع المقلدة في أسواق الاتحاد في المستقبل إلى 85 مليار يورو (99 مليار دولار).وذكر المكتب الموجود مقره في مدينة «أليكانتي» الإسبانية أن العقوبات الخفيفة والعائدات المرتفعة تشجع العصابات الإجرامية على تجارة السلع المقلدة. ومع ارتفاع مستوى كفاءة عمليات التقليد، اتسع نطاق السلع المقلدة لتشمل المنتجات من كل العلامات التجارية تقريبا وليس فقط السلع الفارهة.
تناول التقرير 13 مجالا صناعيا وسلسلة الإمدادات الخاصة بها، واكتشف أن أكثر السلع عرضة للتقليد هي الساعات والأحذية والعطور ومستحضرات التجميل والمصنوعات الجلدية ومنتجات التبغ.
ومن أسباب شراء المستهلكين للسلع المقلدة انخفاض أسعارها و«تدني الوصمة الاجتماعية» المرتبطة بها ووفقا للتقرير فإن نصيب كل مواطن في الاتحاد الأوروبي من الخسائر الناجمة عن تقليد السلع يصل إلى 116 يورو (135 دولارا) سنويا.