الاقتصادي

الإمارات وروسيا تعززان التعاون الاقتصادي والصناعي والتقني

 مطر النيادي وجيورجي كالامانوف خلال الاجتماع (من المصدر)

مطر النيادي وجيورجي كالامانوف خلال الاجتماع (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

استضافت العاصمة أبوظبي أمس الأول اجتماع فريق التعاون الصناعي والتقني والعلمي بين دولة الإمارات وروسيا، لبحث فرص التعاون المشترك بين البلدين في قطاعات الاتصالات، وصناعة الطيران، والابتكار، والطاقة المتجددة، وصناعة السفن، والصناعة الإلكترونيات، والإنشاءات والبناء والنفط والغاز، والصناعات الغذائية.
ترأس الجانب الإماراتي الدكتور مطر حامد النيادي، وكيل وزارة الطاقة والصناعة، فيما ترأس الجانب الروسي جيورجي كالامانوف، نائب وزير الصناعة والتجارة الروسي، بحضور ألكسندر يفيموف سفير جمهورية روسيا الاتحادية لدى دولة الإمارات.
ورحب الجانبان بانطلاق النشاطات العملية المشتركة التي تهدف إلى تنفيذ الاتفاق الذي وقعته كل من حكومة الإمارات العربية المتحدة وحكومة الاتحاد الروسي في 17 ديسمبر 2017 بشأن التعاون العلمي والتقني والصناعي بين المؤسسات والشركات الإماراتية والروسية.
كما أكد الجانبان أهمية التنسيق واستكمال الإجراءات التي تمكن هذه المؤسسات والشركات من تعظيم فرص التعاون الثنائي بين الجانبين.
وفي هذا الصدد، قال الدكتور مطر حامد النيادي: «نجتمع اليوم في لحظة فارقة وتاريخية تشكل نقلةً نوعيةً في مسار العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية روسيا الاتحادية. حيث يأتي اجتماعنا بعد أيام قليلة من توقيع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وفخامة فلاديمير بوتين، رئيس جمهورية روسيا الاتحادية، إعلان الشراكة الاستراتيجية بين بلدينا والتي تشمل العديد من مجالات التعاون على نحو من شانه أن يعزز أكثر التعاون والتنسيق والشراكة بين البلدين الصديقين في كل من المجالات ذات الاهتمام المشترك».
وأضاف: «نتطلع إلى أن يسهم اجتماعنا في تأكيد التوجه الاستراتيجي لقيادة البلدين عبر تسهيل قيام الشركات المختصة في البلدين في العمل على تطوير مشاريع صناعية مشتركة والاستفادة من الإمكانية الصناعية لدى البلدين والدخول في أسواق جديدة».