منوعات

3 رواد ينطلقون إلى محطة الفضاء الدولية في مهمة تستمر6 أشهر

ينطلق ثلاثة رواد فضاء في مهمة تستمر ستة شهور إلى محطة الفضاء الدولية من منصة الإطلاق الروسية في مدينة بايكونور في كازاخستان اليوم الأربعاء.

ومن المقرر أن ينطلق الرواد الثلاثة: الألماني ألكسندر جيرست والأميركية سيرينا أونون-شانسلور والروسي سيرجي بروكوبيف، لبدء مهمة «هوريزونز» إلى محطة الفضاء الدولية لإجراء بحث على بعد 440 كيلومترًا من سطح الأرض.

وكان جيرست قد أبدى مؤخراً ارتياحه للرحلة إلى المحطة الفضائية الدولية لصالح وكالة الفضاء الأوروبية، وذلك نظراً لخبراته خلال مهمة «بلو دوت»، حيث قضى ستة أشهر على متن محطة الفضاء الدولية عام 2014.
ومن المقرر أن تستغرق الرحلة من الأرض إلى المحطة يومين.وكعضو في طاقم مركبة الفضاء «سويوز»، يتحمل جيرست مسؤولية أكبر من المرة السابقة، عندما كان فقط مهندسا على متن المركبة، وسيكون جيرست أول ألماني يتولى أيضا قيادة محطة الفضاء الدولية بداية من أكتوبر ولمدة ثلاثة أشهر.
وسيقضي الرواد الثلاثة نحو ستة أشهر على متن المحطة لإجراء أبحاث.
ويوجد على متن المحطة حاليا رائدا الفضاء الأميركيان أندريو فوستل وريتشارد أرنولد والروسي أوليج أرتيمييف.
وقد قام قس أرثوذكسي روسي بمباركة الصاروخ الخاص بالرحلة أمس الثلاثاء.

يشار إلى أن مباركة صاروخ سويوز هو أحد الطقوس التقليدية في الرحلات الفضائية الروسية. ومن بين الطقوس أيضا غرس شجرة ومشاهدة فيلم كلاسيكي من الحقبة السوفيتية يعود لسبعينات القرن الماضي.

ويعود بعض الطقوس التي يعتقد أنها تجلب الحظ إلى رائد الفضاء الروسي الراحل يوري جاجارين، ولكن المباركة بدأت في تسعينات القرن الماضي.


وقال القس، الذي عرف نفسه باسم الأب سيرجي، لوكالة الأنباء الألمانية إنه بارك كل صاروخ وطاقم لمركبات الفضاء منذ 20 عاما ً. وقال:«جميعهم عادوا إلى الأرض».