الاقتصادي

السويدي: «كليكس» يعزز الشراكات والاستثمارات في الطاقة والبيئة

المزروعي والمرر والسويدي خلال زيارة الملتقى (من المصدر)

المزروعي والمرر والسويدي خلال زيارة الملتقى (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

قال محمد ساحوه السويدي، الرئيس التنفيذي لشركة نواة للطاقة (الشركة المشغلة لمحطة براكة للطاقة النووية): «إن الشركة حريصة على تطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال المحافظة على البيئة، وتقليل البصمة البيئة، وذلك ضمن مساهمتها في دعم الجهود الحكومية الرامية إلى المحافظة على البيئة، ومجابهة ظاهرة تغيير المناخ».
وقال السويدي، الذي حضر فعاليات ملتقى «تبادل الابتكارات بمجال المناخ - كليكس»: «إن مثل هذه الفعاليات تساهم في تشجيع الحوار بين الجهات المعنية على نطاقٍ واسع لتعزيز الشراكات الاستراتيجية، وتحفيز الاستثمارات في مشاريع الطاقة والمياه والبيئة، بالإضافة إلى تمكين جيل الشباب ورواد الأعمال مبادرات نوعية ذات قيمة مضافة في مجال المحافظة على البيئة».
وكان السويدي، وعدد من المسؤولين في الشركة، قد اطلعوا على عدد من المشاركات التي قدمها رواد الأعمال داخل الإمارات ومن دول أخرى، ممن طوروا تقنيات نظيفة ومستدامة بحاجة إلى التمويل لتنفيذها.
وقال: «من المعروف أن الطاقة النووية من مصادر الطاقة النظيفة، إلا أننا حريصون في شركة نواة للطاقة على الاطلاع على الابتكارات والمشاريع والأفكار الخاصة بالمحافظة على البيئة».
وأكد أهمية تحفيز أصحاب تلك المشاريع والابتكارات للعمل على تحويل أفكارهم وإبداعاتهم إلى مشاريع مجدية وعملية على ارض الواقع، قائلاً: «إن تحفيز فرص الاستثمار من أجل إيجاد حلول مبتكرة لمكافحة التغير المناخي من شأنه يكون له أثر إيجابي على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية».
وأشار السويدي إلى أن الحد من تداعيات تغير المناخ يشكل تحدياً عالمياً، حيث يتطلب مواجهته وتجاوزه البحث الدائم والتطوير المستمر، مع ضرورة دعم الجيل المقبل من الابتكارات المستدامة، مؤكداً أن الملتقى سيساهم في تعزيز المكانة الريادية لدولة الإمارات باعتبارها وجهة للابتكارات المتعلقة بتغير المناخ.