الإمارات

«شرطة دبي»: فيديو الشاب المحترق ليس في الإمارة

تحرير الأمير (دبي)

نفت شرطة دبي صحة الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي لشاب يحترق باعتباره حدثاً في «دبي مول»، وفق مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي اللواء خليل المنصوري الذي أكد أن هذه الواقعة ليست في دبي أساساً.
وبدوره، أكد مصدر مسؤول من إدارة الدفاع المدني في دبي عدم ورود أي بلاغ عن هذا النوع من الحوادث في «دبي مول»، ولا في أي مركز تجاري في الإمارة.
وجاء في نص الرسالة المذيلة تحت الفيديو الذي انتشر كالنار بالهشيم في مجموعات موقع التواصل الاجتماعي الأكثر استخداماً (واتس اب) (شابك الشاحن المتنقل في جيبه وانفجر الجوال، دبي مول)
ويتضمن الفيديو القصير الذي مدته 58 ثانية اشتعال النيران بجسد شاب جراء (شاحن هاتف متنقل) في جيبه أثناء وجوده في أحد المراكز التجارية وسط محاولات من زوار وموظفي المركز بإطفاء ألسنة اللهب التي تطايرت، بينما يتراكض موظفون ورواد المركز لنجدة الشاب.
وناشد المنصوري الجمهور عدم تصديق كل ما ينشر ويبث عبر وسائل التواصل المختلفة وضرورة التيقن، والتحقق من الأخبار من خلال المصادر الموثوقة مثل الصحف الرسمية والمواقع الرسمية لشرطة دبي، أو من يمثلهم في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث إن بعض مواقع التواصل الاجتماعي تروج وتنشر أخباراً مغلوطة عن بعض الجهات، مشيرا إلى أن المادة 20 من قانون العقوبات تقضي بحبس وغرامة من يروج للإشاعات من شهر كحد أدنى إلى ثلاث سنوات وغرامة لا تقل عن ربع مليون درهم وبحد أعلى نصف مليون درهم، والمادة 21 من قانون العقوبات الذي يجرم أي شخص اعتدى على خصوصية الآخر وبث وأفشى والتقط صوراً صحيحة كانت أو غير صحيحة بعقوبة أدناها الحبس 6 أشهر، وتصل إلى 3 سنوات، وغرامة لا تقل عن 150 ألف درهم.