الاقتصادي

«الطاقة والصناعة» توقع على «البرنامج الوطني»

أبوظبي (وام)

وقعت وزارة الطاقة والصناعة على البرنامج الوطني للطلب على الطاقة والمياه الذي يأتي كمبادرة لمواءمة الاستراتيجية الوطنية للطاقة 2050 التي تم إطلاقها العام الماضي وذلك ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة.
وقع العقد في منصة وزارة الطاقة والصناعة الدكتور مطر حامد النيادي وكيل الوزارة، مع شركة شركة MWH المتخصصة في الهندسة والاستشارات، بحضور المهندسة فاطمة الفورة الشامسي وكيل الوزارة المساعد لشؤون الكهرباء وطاقة المستقبل، حيث تم ترسية الممارسة عليها وتستمر مدة الدراسة 6 شهور لتطوير خطة عمل رئيسية لبرنامج إدارة الطلب على الطاقة والمياه لجميع القطاعات الحيوية في الدولة مثل قطاع المباني، والصناعة، والنقل والزراعة وذلك بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين لتعزيز الجهود الوطنية الحالية نحو مستقبل أفضل لدولة الإمارات.
وأكد معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة أن بناء اقتصاد مستدام ومتنوع قائم على المعرفة والابتكار يعد من أبرز أولويات رؤية الإمارات 2021 وينسجم بصورة مباشرة مع توجهات القيادة الرشيدة في دمج الكفاءات والكوادر الوطنية المؤهلة ضمن مستقبل القطاع الصناعي الواعد.
وقال الدكتور مطر حامد النيادي إن توقيع العقد يأتي في إطار البدء في المرحلة الثانية من استراتيجية الطاقة 2050 وهي دراسة الممكنات لتحقيق البرنامج الوطني للطلب على الطاقة متضمنا الإطار التشريعي لتحقيق ذلك أخذا بالاعتبار جهود الدولة الحالية وأفضل الممارسات العالمية في مجال كفاءة الطاقة وبشكل يحقق التوازن مع إنتاجية الطاقة واقتصاديات للدولة.
‎وأضاف أن الوزارة قطعت شوطاً كبيراً في الاستراتيجية الوطنية للمياه 2036 والتي ترتبط ارتباطا وثيقا بالمؤشرات الوطنية حيث تم إطلاق هذا المشروع الحيوي للدولة في الاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات في عام 2017، مؤكدا ضرورة دراسة الممكنات لتحقيق البرنامج الوطني للطلب على المياه متضمنة الإطار التشريعي لتحقيق ذلك أخذا بالاعتبار جهود الدولة الحالية وأفضل الممارسات العالمية في استدامة الموارد المائية.
ومن جانبها أشارت المهندسة فاطمة الفورة الشامسي وكيل الوزارة المساعد لشؤون الكهرباء وطاقة المستقبل إلى أن برنامج إدارة الطلب على الطاقة والمياه يعد من المبادرات ذات الأولوية الذي تتابع بشكل مباشر من قبل رئاسة مجلس الوزراء لهذا العام.
وقالت إن البرنامج الوطني يصمم ليأخذ الطابع العملي التنفيذي لخطط مجدية لها أثر مباشر على المدى القصير والمتوسط والبعيد وبمشاركة الشركاء المعنيين في الدولة لتكون أول خطة وطنية تنفيذية شامله لإدارة الطلب على الطاقة والمياه على مستوى الدولة.
حضر حفل التوقيع الدكتور سيف صالح الصيعري مدير عام هيئة مياه وكهرباء أبوظبي بالإنابة، وسعادة خليفة المنصوري وكيل دائرة التنمية الاقتصادية، وعدد من المسؤولين.
من جهة أخرى، افتتح الدكتور مطر النيادي أعمال اللجنة الإشرافية للتعاون الإماراتي الألماني في قطاع الطاقة، وذلك تنفيذاً لاتفاق التعاون الموقع في 2017 بين البلدين الصديقين، وذلك خلال فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة.