عربي ودولي

واشنطن تقاطع مؤتمراً لنزع السلاح احتجاجاً على رئاسة سوريا

جنيف (أ ف ب)

أعلنت الولايات المتحدة أنها ستقاطع الاجتماع الأسبوعي لمؤتمر الأمم المتحدة لنزع السلاح احتجاجا على تولي سوريا الرئاسة الدورية للهيئة، معتبرة أن دمشق تستغل الأمر لمحاولة «تطبيع» نظامها.
وقال المندوب الأميركي لدى الهيئة التي تتخذ من جنيف مقراً لها روبرت وود في بيان «بناء على محاولات سوريا المتكررة الأسبوع الماضي لاستخدام رئاستها لمؤتمر نزع السلاح لتطبيع النظام وسلوكه غير المقبول والخطير، لن نشارك في الجلسة». وأضاف «سنواصل الدفاع عن مصالح الولايات المتحدة».
ووصف المندوب السوري حسام الدين آلا، الاحتجاج الأميركي بأنه «دعاية استعراضية» و«ذات معايير مزدوجة». كذلك أعرب مندوبو دول أخرى منها بريطانيا وفرنسا وأستراليا عن معارضتهم للرئاسة السورية للهيئة.