صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

رئيس دائرة الطاقة يتفقد منصة «كهرباء أبوظبي»

عويضة المرر خلال تفقده جناح الهيئة  (من المصدر)

عويضة المرر خلال تفقده جناح الهيئة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

قام معالي عويضة مرشد المرر عضو المجلس التنفيذي رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي، والمهندس محمد بن جرش السويدي وكيل دائرة الطاقة، بزيارة تفقدية لمنصة مبادرات ومشاريع هيئة مياه وكهرباء أبوظبي وشركاتها في المعرض المصاحب لأسبوع أبوظبي للاستدامة 2018.
وكان في استقباله الدكتور سيف صالح الصيعري مدير عام الهيئة بالإنابة، حيث استمع معاليه إلى شرح مفصل حول بعض المشاريع المبتكرة والجديدة التي عرضتها الهيئة والشركات التابعة لها في المنصة، وأهم المبادرات الخاصة بترشيد استهلاك الماء والكهرباء.
وتضمنت المنصة العديد من المشاريع الجديدة، حيث استعرضت شركة أبوظبي للتوزيع التابعة للهيئة عدداً من المشاريع المبتكرة التي أنجزتها خلال الفترة الماضية، إضافة إلى استعراض مشاريع في مجالات المياه والاستدامة وترشيد الاستهلاك والاستخدام الفعال للمياه والكهرباء بهدف حماية الموارد الطبيعية لمصلحة الأجيال القادمة، حيث قدمت الشركة نموذجاً لمبادرة «الركن الأخضر» الهادفة لتخصيص مساحة لعرض المنتجات والأجهزة الكهربائية الموفرة للطاقة في بعض المنافذ والمتاجر الكبرى للبيع بالتجزئة في الإمارة، والتي تأتي ضمن برنامج إدارة الطلب على الماء والكهرباء «ترشيد» الذي أطلقته الهيئة مؤخراً، من خلال شركة أبوظبي للتوزيع وشركة العين للتوزيع، بهدف خفض استهلاك الإمارة من المياه والكهرباء بنسبة 20% بحلول عام 2030، والذي يهدف إلى تعزيز ثقافة الترشيد بين شرائح المستهلكين، بهدف تخفيض الاستهلاك والحفاظ على الموارد الطبيعية تعزيزاً للاستدامة، وذلك بزيادة وعي المستهلكين بآليات ترشيد الاستهلاك، وتقديم المشورة الفنية حول التمديدات الكهربائية والمائية في المنازل.
وتهدف المبادرة إلى إحداث تأثير واسع النطاق على المدى القصير على المتعاملين من خلال الاستخدام الأمثل للمعدات والأجهزة المنزلية لضمان تعزيز الكفاءة وخفض الاستهلاك، وعلى المدى المتوسط كذلك من خلال تعزيز ثقافة الترشيد وتغيير نمط الاستهلاك المعتاد، وإحداث وفر في العمليات التشغيلية، وعلى المدى الطويل على الإمارة من خلال الحفاظ على الموارد الطبيعية وتعزيز الاستخدام الأمثل للماء والكهرباء بما يساهم في توفير الموارد المالية واستدامة البيئة، بما يتماشى مع توجيهات القيادة الرشيدة في دولة الإمارات لحماية البيئة من أجل ضمان مستقبل الأجيال المقبلة.
كما استعرضت شركة أبوظبي للتوزيع مجسماً وفيديو يوضحان رحلة المتعامل في تركيب ألواح الطاقة الشمسية على أسقف المباني الحكومية والسكنية والتجارية والصناعية وربطها بالشبكة العامة للكهرباء وطريقة إصدار الفواتير لها، حيث باشرت الشركة مؤخراً في تسلم طلبات تركيب هذه الوحدات واعتمادها ووضع الإجراءات كافة والبنيات الفنية والإدارية والمحاسبية اللازمة لربط الوحدة الكهروضوئية مع الشبكة العامة للكهرباء، بعد أخذ موافقات الجهات المعنية في الإمارة، وهي مكتب التنظيم والرقابة ودائرة البلدية وشؤون النقل، وسوف تساهم هذه الوحدات في إنتاج كهرباء رخيصة الثمن تغطي استهلاك المتعاملين، كما ستمكنهم أيضاً من الحصول على عائد مالي مقابل أي كمية من الطاقة فائضة عن استهلاكهم بعد ضخها في الشبكة العامة للكهرباء، كما أن انخفاض التكلفة الأولية لإنشاء وحدات الطاقة الشمسية وارتفاع العمر الافتراضي لها لفترة تمتد إلى 25 عاماً من دون صيانة، من شأنه أن يُمكّن الشركات والمؤسسات الحكومية والصناعية من زيادة القدرة التنافسية لمنتجاتها والخدمات التي تقدمها عبر خفض تكلفة الإنتاج.
وفي هذا السياق، قال سعيد محمد السويدي، المدير العام لشركة أبوظبي للتوزيع: «يتضمن هذا المجسم عدداً من المنتجات التي سيتم عرضها للبيع ضمن منصة الهيئة في المعرض، والمتمثلة في الأجهزة الموفرة للطاقة والمعتمدة من كل من مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس وبأعلى درجات التصنيف، 4 و5 نجوم وما فوق، وفقاً للمواصفات العالمية المعتمدة».

.. والتقى مديري عموم ورؤساء تنفيذيين لقطاع الطاقة

وتفقد معالي عويضة مرشد المرر خلال زيارته ملتقى «تبادل الابتكارات بمجال المناخ» (كليكس)، المنصة العالمية التي تستضيفها القمة العالمية لطاقة المستقبل ضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة، الذي يقام تحت رعاية وزارة التغير المناخي والبيئية بهدف توفير فرص لرواد الأعمال والمبتكرين لبناء شراكات فاعلة مع كبار المستثمرين العالميين، حيث اطلع على المشاريع الإماراتية التي تم عرضها في المنصة لتعزيز الحلول المستدامة والمبتكرة بين الشباب، وأشاد بابتكارات الشباب لتعزيز كفاءة استهلاك الطاقة.
كما اطلع معاليه خلال زيارته على منصات الجهات المشاركة في الحدث، من ضمنها جناح شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، الجهة المستضيفة لأسبوع أبوظبي للاستدامة، واستمع إلى شرح من مديري عموم ورؤساء تنفيذين لقطاع الطاقة، وممثلي الجهات العارضة حول أحدث الابتكارات في قطاع الطاقة المتجددة والنظيفة والنمو المستمر الذي يشهده القطاع بشكل عام.