الرياضي

#الإمارات_معاك_يالأخضر «السعودي» يتوج مشوار «المراحل الخمس» بمواجهة البطل

 المنتخب السعودي يطمح في عودة قوية بالمونديال (من المصدر)

المنتخب السعودي يطمح في عودة قوية بالمونديال (من المصدر)

معتز الشامي(دبي)

يواصل الأخضر السعودي تدريباته بمدينة بادراجاز السويسرية، بطموحات كبيرة وروح معنوية عالية، رغبة في مواصلة مشوار الإعداد والتحضير لمباراة الافتتاح لكأس العالم بموسكو 14 الجاري، أمام المنتخب الروسي صاحب الأرض والجمهور، ويتواصل التلاحم الجماهيري خلف المنتخب السعودي، في كل من الإمارات والسعودية، حيث وجد وسم، #الإمارات_معاك_يالأخضر، تفاعلاً كبيراً من جماهير البلدين الشقيقين، كما يحظى معسكر الأخضر بمتابعة واهتمام صحف عربية وعالمية، تسعى لمتابعة وتتبع «الأخضر» كلما حل أو ارتحل، وبدأت الحصة التدريبية للأخضر مساء أمس، باجتماع عقده المدرب مع اللاعبين، أكد من خلاله على أهمية المرحلة الحالية والتركيز ومضاعفة الجهد استعدادًا لخوض منافسات كأس العالم.
وقسم بيتزي اللاعبين لمجموعتين، الأولى ضمت اللاعبين الذين شاركوا بصفة أساسية في مواجهة منتخب بيرو الأحد الماضي، حيث خضعوا لتمارين استشفائية برفقة المعد البدني، فيما ضمت المجموعة الثانية بقية اللاعبين وخصصت لهم تدريبات بدنية متنوعة وسرعات، بالإضافة لتمارين التقوية.
وعلى الجانب الآخر، التقى معالي المستشار تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة السعودية، اللاعبين المستبعدين من قائمة الأخضر النهائية لمونديال روسيا 2018، ووجه لهم الشكر على دورهم خلال الفترة الماضية من فترة الإعداد والتحضير، متمنياً لهم مواصلة المستويات المميزة، لحجز مكان في تشكيلة الأخضر في قادم المنافسات، فيما استقر بيتزي مدرب الأخضر على قائمة الـ23 لاعبًا، والتي شهدت استبعاد الخماسي نواف العابد، فواز القرني، محمد الكويكبي، محمد جحفلي وسعيد المولد.
وكان آل الشيخ في وداع اللاعبين قبيل مغادرتهم سويسرا، حيث يقيم المنتخب السعودي معسكره هناك، من جهة ثانية اعتبرت وسائل إعلام سعودية أن غياب العابد والكويكبي والمولد والجحفلي بمثابة مفاجأة مدوية للشارع الرياضي السعودي، وغاب العابد الذي يبدو أن بيتزي لم يقتنع باكتمال جاهزيته، عن المباريات خلال الأشهر الخمسة الماضية، بسبب الإصابة، قبل أن يشارك في خسارة الأخضر أمام بيرو، بثلاثية نظيفة، الأحد الماضي،
وجاءت القائمة كالتالي، ياسر المسيليم، محمد العويس، عبد الله المعيوف، منصور الحربي، ياسر الشهراني، أسامة هوساوي، عمر هوساوي، علي البليهي، محمد البريك، عبد الله عطيف، سلمان الفرج، محمد كنو، عبد الله الخيبري، حسين المقهوي، عبد الملك الخيبري، هتان باهبري، سالم الدوسري، تيسير الجاسم، يحيى الشهري، فهد المولد، مهند عسيري، محمد السهلاوي.
وأشاد خبراء فنيون ببرنامج إعداد الأخضر للمونديال، والذي شمل 5 مراحل، بدأت الأولى والثانية بتجمعات داخلية بالمملكة منذ فبراير الماضي، ثم المرحة الثالثة خلال فترة التوقف الدولي ما بين 15-27 مارس الماضي، بإقامة معسكرٌ خارجي في إسبانيا التقى خلاله الأخضر مع أوكرانيا ثم بلجيكا، ثم مرحلة تجمع مايو الماضي، بينما كانت المرحلة الخامسة «الحالية» هي أهم مراحل الإعداد للمنتخب السعودي، والتي شهدت خوض مباراتين دوليتين من العيار الثقيل.
الأولى أمام منتخب إيطاليا 28 مايو الماضي، ثم أمام بيرو الأحد الماضي، ويستعد الأخضر لختام مشوار الإعداد القوي، بمواجهة من العيار الثقيل أمام المنتخب الألماني، بطل العالم بعد غدٍ.
من جانبه، أكد عبد الرحمن محمد لاعب منتخبنا الوطني ونادي النصر الأسبق، وأحد نجوم جيل الأبيض في مونديال 90 بإيطاليا، أن الجميع سيقف خلف الأخضر السعودي في المونديال، مشيراً إلى أن عودة الكرة السعودية لكأس العالم للمرة الخامسة في تاريخها، وبعد انقطاع دام لفترة طويلة، كان أحد أسعد الإنجازات التي تحققت للكرة السعودية، والتي فرح من أجلها كل إماراتي بطبيعة الحال، وذلك رغم عدم تأهل الأبيض الذي كان يلعب في نفس مجموعة الأخضر في التصفيات التأهيلية عن قارة آسيا، وعن برنامج إعداد المنتخب السعودي قال: بالتأكيد برنامج قوي للغاية، وتميز بوفرة المدارس الكروية القوية التي واجهها الأخضر، بعض النظر عن النتيجة سواء بالخسارة أمام بيرو أو إيطاليا، أو حتى ألمانيا، فالمهم في المباريات الدولية الودية هو الوقوف على الأخطاء وتطوير الأداء وتوفير الاحتكاك والوصول للتشكيلة الأنسب والأمثل لخوض مشوار البطولة الرسمي، وتوقع أن يشهد أداء السعودية تقدماً مع الدخول إلى معترك المونديال، نظراً لما يضمه الفريق من عناصر موهوبة ولاعبين مميزين في كل الخطوط. ولفت إلى أن الأخضر السعودي قادر على تقديم مباراة قوية أمام روسيا صاحبة الأرض والجمهور، وتوقع أن تكون المساندة كبيرة من عشاق الكرة السعودية سواء داخل المملكة أو خارجها خلال المحفل العالمي.