الرياضي

«يوم زايد للعمل الإنساني».. احتفالية في ذكرى رحيل المؤسس

الإمارات للسياقة يطيح أحلام الطاهر حامل اللقب ويتأهل لنهائي قدم الصالات (من المصدر)

الإمارات للسياقة يطيح أحلام الطاهر حامل اللقب ويتأهل لنهائي قدم الصالات (من المصدر)

رضا سليم (دبي)

احتفت اللجنة المنظمة لدورة ند الشبا الرياضية، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وينظمها مجلس دبي الرياضي تحت شعار، «قدرات لا حدود لها»، بيوم زايد للعمل الإنساني أمس الأول الذي يصادف يوم التاسع عشر من رمضان كل عام، تخليداً لذكرى رحيل مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
وتأتي الاحتفالية مساهمة من اللجنة المنظمة للدورة في الاحتفالات بيوم زايد للعمل الإنساني التي تعم البلاد في رمضان من كل عام، استذكاراً لدور مؤسس الدولة ومساهماته الإنسانية الكبيرة للوطن والعالم التي ما زالت حاضرة على أرض الواقع.
وزينت صور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الجدران الخارجية لمجمع ند الشبا الرياضي، وتعطرت الصالات الرياضية بكلمات قصيدة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، التي حملت عنوان «نم قرير العين بعد التعب يا أبي الأكبر من بعد أبي»، والتي غناها الفنان حسين الجسمي، حيث ترددت هذه الأغنية المؤثرة على مسامع الجماهير والمشاركين في صالات كرة القدم والبادل تنس وأرجاء المجمع الرياضي طوال الليلة، وذلك مساهمة من اللجنة المنظمة للدورة في الاحتفالية الوطنية «يوم زايد للعمل الإنساني»، والذي يأتي بالتزامن مع «عام زايد».
وأكدت اللجنة المنظمة حرصها على إقامة هذه الاحتفالية وفاء منها للمغفور له الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في كل عام، والتي يتفاعل معها جميع زوار المجمع من مختلف الجنسيات والأعمار، وكونها تحمل رسالة وفاء وتقدير لا ينضب للقائد الراحل الذي أفنى عمره في بناء الوطن وترسيخ قواعد الرخاء والازدهار والتعليم والأمن والتعايش بسلام في هذا الوطن، فحوله إلى ما هو عليه الآن واحة سلام وازدهار منهجه السعادة والإبداع، ووضع نهجاً تترجمه القيادة الرشيدة، سيراً على خطى الوالد المؤسس.
وأكد حسن المزروعي، مدير دورة ند الشبا الرياضية، أن الاحتفال بـ«يوم زايد للعمل الإنساني» يأتي من خلال المبادرة التي أطلقتها اللجنة المنظمة، إلا أنها حرصت في هذا العام أن يكون لها مساهمة مؤثرة بالتزامن مع هذا اليوم من خلال إطلاق الدورة، بالتعاون مع مؤسسة «وطني الإمارات» جائزة سنوية تحمل اسم البصمة الرياضية «قدرات لا حدود لها»، تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، من أجل استنهاض العمل ومواصلة مسيرة العمل والتميز التي تسعى لها الدولة في كافة المجالات.
ويسدل الستار مساء اليوم على منافسات النسخة السادسة لدورة ند الشبا الرياضية التي أقيمت تحت شعار «قدرات لا حدود لها»، وشهدت مشاركة أكثر من 5000 رياضي في 11 بطولة داخل وخارج الدولة.
ويأتي الختام بالمباراة النهائية لبطولة كرة القدم للصالات التي تجمع بين فريقي البحري و«الإمارات للسياقة» بعد تأهلهما من الدور نصف النهائي، أقيم مساء أمس الأول، حيث نجح فريق البحري في خطف بطاقة التأهل للنهائي من فريق شرطة دبي، بعدما فاز عليه بنتيجة 2-1 في مواجهة مثيرة على مدار شوطيها، خاصة أن البحري تقدم عن طريق أحمد صالح في الدقيقة 13، ويرد فريق شرطة دبي بالتعادل في الدقيقة 10 من الشوط الثاني عن طريق ألكس داسيلفا، وفي آخر 25 ثانية تمكن محمد عبد الصمد من تسجيل هدف الفوز لفريقه من ركلة جزاء حصل عليها البحري بعد ارتكاب المنافس 5 أخطاء، ونفذها بنجاح على يسار الحارس، ليخطف بطاقة التأهل للنهائي.
في الوقت الذي أقصى فريق الإمارات للسياقة منافسه فريق الطاهر حامل اللقب، بعدما فاز عليه بهدف دون رد، حضر مباريات نصف النهائي عبدالمحسن الدوسري، الأمين العام المساعد لشؤون الرياضة بالهيئة العامة للرياضة، وخالد عبدالله آل حسين مدير إدارة الشؤون الرياضية بالهيئة، وحسن المزروعي مدير الدورة.