الاقتصادي

«الدار» تباشر تسليم أراضي «جزيرة ناريل» للمواطنين

جانب من مشروع أراضي جزيرة ناريل (تصوير جاك جبور)

جانب من مشروع أراضي جزيرة ناريل (تصوير جاك جبور)

سيد الحجار (أبوظبي)

باشرت شركة الدار العقارية تسليم الأراضي للمشترين في مشروع جزيرة ناريل، المخصص للمواطنين، في منطقة البطين بأبوظبي، والذي تقدر قيمته الإجمالية بـ 1,9 مليار درهم، ويوفر 161 قطعة أرض.
وقال معن العولقي المدير التنفيذي للشؤون التجارية في شركة الدار العقارية، خلال جولة صحفية بمقر المشروع أمس، إن نسبة المبيعات بالمشروع تتجاوز 50%، موضحا أن أسعار قطع الأرض تبدأ من 5.6 مليون درهم، فيما يصل أعلى سعر بالأراضي المتبقية لنحو 16 مليون درهم. وتقع جزيرة ناريل في منطقة البطين، بين قصر الإمارات وفندق الانتركونتننتال، ويبلغ إجمالي مساحة الأرض 351 ألف متر مربع.
ولفت العولقي إلى تحديد رسوم الخدمة بمبلغ 28 درهماً للمتر المربع الواحد، لافتا إلى منح إعفاء من رسوم الخدمات لمدة 5 سنوات.
وذكر أن مساحات القطع تبدأ من 1300 متر مربع، كما تتوافر قطع بمساحات كبيرة تصل إلى 5 آلاف متر مربع.
وقال إن عمليات تسليم قطع الأراضي تسير بشكل جيد، حيث يتم التسلم على مراحل عديدة، تضم عملية التسوية المالية والتسليم، لافتا إلى تقديم الشركة عرض خاص يضمن للعملاء استرداد 5% من قيمة الأرض في حالة إنجاز البناء خلال عامين.
وذكر العولقي أن أصحاب القطع على الواجهة البحرية، تتاح لهم فرصة تركيب أرصفة لرسو القوارب عند فيلاتهم الخاصة.
وأشار إلى انتهاء شركة الدار من تطوير جميع أعمال البنية التحتية والتشجير وإنشاء الجسور، وإنشاء الأرض وتسويتها، والقيام بعلاج الحواف المائية والشواطئ على الواجهة البحرية، موضحا أن أعمال البنية التحتية شملت كذلك تجهيز الصرف الصحي والسطحي وشبه السطحي، والمياه الصالحة للشرب، وخدمة الإطفاء، وشبكات الري، وخزان الري.
ولفت إلى القيام كذلك بتأسيس شبكات الاتصالات السلكية واللاسلكية والغاز والشبكات والمحطات الفرعية المتوسطة والمنخفضة، وإنشاء شبكات الطرق وإضاءة الشوارع وأنظمة الدوائر التلفزيونية المغلقة للمراقبة، كما تم الانتهاء من أعمال تحسين المناظر الطبيعية وتحسين التربة.
وتقدم خدمة «Land2Build» فرص امتلاك لمدة 25 عاماً، وتمويل 50% من قيمة قطعة الأرض، أو 50% من تكلفة الأعمال الإنشائية للمشروع، كما تقدم عدداً من الخيارات الواسعة التي تضم دفع تسديدات جزئية، أو قروضاً عقارية دون رسوم.
ولفت العولقي إلى نجاح الشركة في التفاوض مع البنوك والمؤسسات المالية لتوفير فرص تمويل تزيد على 50% بناء على ظروف العملاء، فضلاً عن طرح الشركة خطة الدفع بعد الاستلام بالنسبة للمبيعات الجديدة.
وأشار العولقي إلى بدء أصحاب قطع الأراضي إرسال تصاميم الفلل الخاصة بهم لـ «الدار» للحصول على الموافقة بناءً على قوانين مراقبة المشاريع بالشركة، موضحا أنه بمجرد الموافقة عليها، يقدم الملاك خططهم للحصول على موافقة البلدية.
وأضاف أن العملاء يسمح لهم باختيار التصاميم الخاصة بهم، ولكن وفق اشتراطات ومعايير خاصة، موضحا أن مساحة البناء تتراوح بين 70 و80% بكل قطعة أرض، حيث تختلف المساحة المخصصة للبناء بالأراضي الشاطئية عن نظيرتها الداخلية.
وذكر أن «الدار» ستقوم خلال السنوات المقبلة، بتوفير المزيد من المرافق لخدمة السكان، بما في ذلك مركز مجتمعي على مساحة 2500 متر مربع، حيث سيوفر الخدمات الأساسية للمقيمين، و3 حدائق، ومسجد يتسع لنحو 400 مصل، كما سيتم إنشاء مركز استقبال لأصحاب الأراضي، حيث يمكنهم استقبال المقاولين والاستشاريين، ومتابعة أعمالهم من خلال هذا المركز.