عربي ودولي

فتى فلسطيني سجين لدى إسرائيل يفقد بصره كلياً

قالت مصادر فلسطينية اليوم الثلاثاء إن فتى فلسطينياً معتقل لدى إسرائيل تعرض لفقد بصره كليا بسبب "الإهمال الطبي" داخل السجن.
وذكر نادي الأسير الفلسطيني (منظمة غير حكومية) ، في بيان ، أن "النتائج الأولية للفحوص الخاصة بالفتى حسان التميمي 18 عاماً تُشير إلى فقدانه البصر كلياً وفقاً للفحوصات التي أُجريت له في مستشفى "شعاري تسيدك" الإسرائيلي صباح اليوم".
وبحسب البيان ، فإن الفحوصات أثبتت أن السبب المباشر هو حدوث تلف بأعصاب العيون "التي جاءت نتيجة لجريمة الإهمال الطبي الذي تعرض لها خلال فترة اعتقاله".
وكان الفتى التميمي اعتقلته قوات إسرائيلية في السابع من أبريل الماضي من رام الله بتهمة إلقاء حجارة، وحذرت مصادر فلسطينية في حينه من أنه يعاني من ارتفاع في البروتينات في الدم وهو بحاجة إلى علاج يومي وطعام خاص به.
واتهم نادي الأسير إدارة السجون الإسرائيلية بأنها "ماطلت في تقديم العلاج ومارست سياسة الإهمال الطبي بحق التميمي رغم علمها بتفاصيل وضعه الصحي كافة، ومطالبتنا المتكررة بتقديم العلاج والطعام الخاص به".
واعتبر البيان أن ما يتعرض له التميمي "جريمة"، مطالبا منظمة الصحة العالمية باتخاذ موقف فعلي حيال علاج الأسرى الفلسطينيين لدى إسرائيل.
وتعتقل إسرائيل زهاء 6500 أسير فلسطيني بينهم المئات يعانون من تدهور صحي ، بحسب إحصائيات فلسطينية رسمية.