عربي ودولي

واشنطن تدعو لتعليق عضوية فنزويلا في منظمة الدول الأميركية

(أ ف ب)


 دعت الولايات المتحدة، يوم الأثنين، إلى بدء اجراءات تعليق عضوية فنزويلا في منظمة الدول الأميركية بدعوى خروج كراكاس عن المسار الديموقراطي في نظامها السياسي، في مطالبة لقيت فيها واشنطن دعماً من ست دول رئيسية في التكتل القاري.


 وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو خلال الجمعية العمومية السنوية لمنظمة الدول الأميركية في واشنطن إن الشرعة الديموقراطية للمنظمة القارية تنص على وجوب تعليق عضوية أي دولة "عندما تعرقل بطريقة مخالفة للدستور نظامها الديموقراطي".


 وكان نائب الرئيس الأميركي مايك بنس وجّه دعوة مماثلة قبيل الانتخابات الرئاسية التي جرت في فنزويلا في 20 مايو وفاز بها الرئيس نيكولاس مادورو بولاية ثانية واعتبرتها الولايات المتحدة "مهزلة" انتخابية.


 وإذ اتهم الوزير الأميركي السلطات الفنزويلية بـ"تفكيك الديموقراطية"، أكد ان "هذا التعليق ليس غاية في حد ذاته" ولكنه يظهر أن منظمة الدول الأميركية تقرن أقوالها بالأفعال وترسل رسالة قوية إلى نظام مادورو مفادها أن اجراء انتخابات حرة هو السبيل الوحيد لانخراط حكومتكم في المجتمع الدولي".


 وقدمت الولايات المتحدة مدعومة من ست دول في المنظمة القارية هي كندا والمكسيك والبرازيل وتشيلي والأردجنتين والبيرو مشروع قرار ينص على تعليق عضوية فنزويلا ويدعو ايضاً الدول الأعضاء إلى عدم الاعتراف بنتائج الانتخابات التي جرت في هذا البلد بدعوى أنها "غير دستورية".


 ولكن رد مادورو لم يتأخر إذ اعلن في تصريح من كراكاس أن واشنطن تقود "حملة اجرامية مروعة من الابتزاز والتهديد ضد كل الحكومات في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي".





 وذكّر مادورو بأنه هو الذي أخذ قرار سحب فنزويلا من منظمة الدول الأميركية وأنه وضع هذا القرار موضع التنفيذ العام الماضي في مسيرة يفترض ان تنتهي فيأبريل 2019.


 وقال الرئيس الفنزويلي "عندما تنسحب فنزويلا من منظمة الدول الأميركية سيكون هذا اليوم يوم عطلة وطنية كبيرة".