الإمارات

غداً.. صرف مكافأة مالية «مئوية زايد» بالوزارات والجهات الاتحادية

يوسف البستنجي (أبوظبي)

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، تُصرف غداً للعاملين بالجهات والوزارات الحكومية بالدولة، مكافأة مالية بمناسبة مئوية زايد.

وأكد يونس الخوري وكيل وزارة المالية لـ«الاتحاد» أن المكافأة ستُصرف لكل موظفي الجهات الحكومية على أساس بداية مربوط الراتب الأساسي للدرجة التي يشغلها الموظف بحد أعلى 50 ألف درهم وبحد أدنى 5 آلاف درهم.

وبحسب دائرة المالية -أبوظبي، تُصرف مكافأة مقدارها 5 آلاف درهم للمواطن، وألفان لغير المواطن في العقود المقطوعة، التي يقل إجمالي العقد فيها عن 10 آلاف درهم ولا يشمل ذلك عقود التعهيد.

كما تصرف مكافأة مالية على أساس 60? للعقود المقطوعة الشاملة، وبحد أقصى 50 ألف درهم للعقود التي يزيد إجمالي العقد فيها عن 10 آلاف درهم ولا يشمل ذلك عقود التعهيد.

وفيما يتعلق بالشركات والمؤسسات الحكومية، فيقرر مجلس إدارة المؤسسة أو الشركة الحكومية صرف المكافأة المالية، وفي حال الموافقة يتم الصرف من الموازنة المعتمدة (الموارد الخاصة) للمؤسسة أو الشركة على أن تصرف المكافأة وفق نفس الضوابط الواردة في التعميم.

إلى ذلك بدأ صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي بصرف مكافأة مئوية زايد لـ 7119 متقاعداً و9399 مستحقاً، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وأمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي بشأن صرف راتب أساسي لكافة موظفي حكومة أبوظبي ومتقاعديها.

وحرص الصندوق على صرف المكافأة بوقت كاف قبل حلول عيد الفطر المبارك وذلك لإدخال البهجة والسرور على قلوب المتقاعدين والمستحقين، وإتاحة الفرصة لهم لتوفير احتياجاتهم واحتياجات أسرهم لعيد الفطر المبارك.

ومن جانبه، قال خلف عبدالله رحمه الحمادي، مدير عام صندوق أبوظبي للمعاشات «تأتي هذه المكافأة امتداداً لمبدأ العطاء الذي أرساه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتجسيداً للعلاقة الوثيقة التي تربط قيادة دولة الإمارات بشعبها، فكان لها الأثر الكبير في نفوس كافة المواطنين، خاصة بأنها ارتبطت بذكرى عزيزة على القلوب، وهي ذكرى مئوية زايد».

وأضاف الحمادي «حرصنا في صندوق أبوظبي للمعاشات على تخصيص فريق متخصص لتنفيذ التوجيهات الخاصة بالمكافأة، والذي تولى عملية مواءمة الإجراءات والأنظمة التقنية، بما يساهم في صرفها، وفق المعايير المحددة وفي الوقت المناسب وبالدقة والجودة المطلوبة».

كما توجه الحمادي بجزيل الشكر والعرفان إلى القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على هذه المبادرة التي أدخلت السعادة على قلوب الجميع، والتي تعد حافزاً للعاملين في القطاعات المختلفة على مضاعفة الجهود لتحقيق رؤية وتطلعات القيادة.