الإمارات

مواطنون: المبادرات ستساهم في الارتقاء بمستوى الخدمات وتحقيق الحياة الكريمة للمواطنين

ناصر الجابري (أبوظبي)

أشاد مواطنون بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بإطلاق عدد من المبادرات المجتمعية في إمارة أبوظبي، مؤكدين أن هذه المبادرات ستساهم في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة في الإمارة، إضافة إلى تحقيق متطلبات الأسر.
وقال عبدالرحمن النهدي: عودتنا قيادتنا الرشيدة على إسعادنا في مختلف المناسبات عبر مختلف مبادراتها ومشاريعها التي تستهدف المواطن، وهذه التوجيهات سيكون لها بالغ الأثر في تحقيق المسكن والحياة الكريمة للمواطنين، كما ستدعم مستويات البنية التحتية في المناطق بما يلبي تطلعات السكان.
وأضاف: نعيش في دولة لا تتوقف أخبارها السعيدة، ففي كل يوم هناك توجيه سواء محلياً أو خارجياً، ففي يوم زايد للعمل الإنساني رأينا الكثير من المبادرات التي ترسخ قيم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لينتهي اليوم بخبر آخر ضمن مسار السعادة المستمر في إماراتنا السعيدة.

ترسم الفرح
من ناحيته قال نواف خالد: جزيل الشكر لقيادتنا الرشيدة على مبادراتها المستمرة، والتي ترسم الفرح على المواطنين، حيث إن المجتمع هو أساس الأوطان وركيزتها الأساسية في مسار البناء والتقدم، ولذلك آمنت دولتنا الغالية بأهمية الاستثمار في الكادر البشري وتوفير كافة سبل ومقومات الحياة الكريمة والظروف المواتية للنجاح من خلال البيئة الخصبة لذلك.
وأضاف: خفض مدة الانتظار للقروض السكنية، وإجراء عدد من التعديلات في سياسات الإسكان سيكون له دور كبير في رفد المواطن بمقومات الحياة الكريمة خلال السنوات الأولى لزواجه وتأسيسه للأسرة، مما سيساهم في بناء أسرة رصينة تستند على مبادئ وقيم دولة الإمارات، حيث سينصب تركيز الأسرة على غرس المفاهيم الإيجابية للأبناء مع توفر المسكن.

توفير كافة الاحتياجات
من جانبه أكد سلطان المدفعي أن توجيهات القيادة الرشيدة وإطلاق عدد من المبادرات المجتمعية في أبوظبي يدلل على مدى الاهتمام الذي توليه القيادة بالعائلة المواطنة، وحرصها على التطوير والتحديث المستمر بما يتواكب مع متطلبات العصر الحديث ويجاري التغيرات السكانية والمعيشية، حيث تثبت دولة الإمارات قدرتها على توفير كافة الاحتياجات.
وأشار المدفعي إلى أن حزمة المبادرات الجديدة تأتي ضمن مسار الإمارات ونهجها الثابت في إسعاد المواطن والمقيم على حد سواء، فالمرافق الخدمية التي ستتم إضافتها ستكون في متناول الجميع، كما أن تسهيل إجراءات الإسكان سيدعم العائلة المواطنة لبذل المزيد من الجهود نحو خدمة الوطن في شتى القطاعات.

إسعاد المواطن
من ناحيته قال عبدالله المحرمي: إن دولة الإمارات تمثل نموذجاً إقليمياً يحتذى به، لما قدمته الدولة من سعي مستمر لإنجاز النهضة الشاملة في مختلف القطاعات، ومنها قطاع الإسكان والذي يشهد تطوراً مستمراً في السنوات الماضية بفضل المتابعة الحثيثة من قبل صناع القرار، والذين يحرصون على استكمال المشاريع وتوفير الخدمات وإنجازها فور التنفيذ.
وأوضح المحرمي أن الإمارات تؤكد يومياً أنها المنارة التي تهتدي إليها السبل، بجزيل عطائها ومكارمها المستمرة، وما تقدمه قيادتها من جهود مبذولة ليلاً نهاراً في سبيل الوصول للغاية الأوحد وهي إسعاد المواطن، وتوفير كافة مقومات الحياة الكريمة له.