الإمارات

منصور الظاهري: صاحب مدرسة إنسانية فريدة

أبوظبي (وام)

عبر العميد منصور أحمد الظاهري، المدير العام للهوية بالإنابة في الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، عن أسمى آيات الفخر والاعتزاز بالسيرة الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وبما تركه من إرث لشعب الإمارات في مجال العمل الخيري والإنساني، جعل منه السباق بين شعوب العالم للوقوف بجانب المحتاجين من إخوانه في الإنسانية، والمبادر دوماً في مد يد العون والمساعدة لمختلف الشعوب التي تتعرض لكوارث أو أزمات.
وقال: «إن المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه، كان صاحب مدرسة إنسانية فريدة، تقوم في الداخل على أن الإنسان هو محور التنمية والبناء، وأساس الحضارة والتقدم، ولذلك أولى، طيب الله ثراه، جل الاهتمام لتوفير أرقى مستويات الحياة للمواطن في مختلف أنحاء الدولة، وكان يعتبره الثروة الحقيقية للوطن».