الإمارات

محمد بن حم: مدرسة تعلمنا منها الصبر والجلد

العين(الاتحاد)

قال الشيخ الدكتور محمد مسلم بن حم، نائب الأمين العام لمنظمة إمسام في الأمم المتحدة: «إننا في هذه الأيام نحتفل بـ«يوم زايد للعمل الإنساني»، والذي يأتي عرفاناً بدور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كزعيم للإنسانية وعنوانها، ومنبع الجود وأصله ورجل البر والإحسان، فزايد الخير والعطاء، هو من غرس في نفوس شعب الإمارات حب العطاء والبذل والإنسانية، ومد يد العون للشعوب المنكوبة سمة بارزة من سمات شعب الإمارات، وجعلت الإمارات دولة إنسانية عالمية للعطاء والجود والنهج الثابت في دعم تنمية الإنسان ورفاهيته في كل مكان، من دون النظر إلى اعتبارات الدين أو العرق أو اللغة أو الموقع الجغرافي».‏?
وأشار إلى أن التاريخ سيقف طويلاً عند زايد الإنسان والقائد الذي منح شعبه الكثير وكان، رحمه الله، مدرسة حقيقية بمعنى الكلمة، تعلمنا منها الصبر والجلد والحب والاحترام والمثابرة والإخلاص في العمل والعدل والرحمة.