دنيا

الدراما المصرية تحتضن 11 نجمة عربية في رمضان

محمد قناوي (القاهرة)

تشهد دراما رمضان المقبل، سباقاً كبيراً ببن النجمات العربيات على خريطة الدراما المصرية، فهناك أكثر من إحدى عشرة ممثلة عربية ما بين سوريا ولبنان والأردن وتونس والجزائر والمغرب سيظهرن في الموسم الدرامي الرمضاني كبطلات، أو مشاركات أساسيات في أعمال درامية مصرية.. «دنيا الاتحاد» ترصد في التقرير التالي أبرز مشاركة هؤلاء النجمات وأدوارهن.

عودة سلاف فواخرجي
تعود النجمة السورية سلاف فواخرجي للدراما المصرية، بعد غياب ثماني سنوات، منذ آخر مسلسل شاركت فيه بعنوان «كليوباترا» في العام 2010، وذلك من خلال المسلسل الجديد «خط ساخن» الذي انطلق تصويره مؤخراً من بطولة حسين فهمي، صلاح عبد الله، نضال الشافعي، ميدو عادل، سهر الصايغ، من تأليف فوزية حسين، وإخراج حسني صالح.
وتدور أحداثه في إطار اجتماعي، راصداً حالات فكرت، أو حاولت، أو نجحت في تنفيذ الانتحار، وعرض الدوافع التي تكون عليها تلك الحالات حين تراودها الرغبة في التخلص من حياتهن، وتجسد سلاف شخصية «عالية فتح الله» التي تعمل في مركز الوقاية من الانتحار، وتتلقى اتصالات من حالات تراودها الرغبة في الانتحار بوساطة خط ساخن، ولكنها تتعامل مع متصليها باسم مستعار وهو «حنان»، ونظراً لنجاحها في إثناء عدد من الحالات عن قرارهن، فتحظى «عالية» بشهرة واسعة وتصبح مطلوبة بالاسم من حالات جديدة.

حضور أردني
كما تحضر الفنانة الأردنية صبا مبارك في الدراما المصرية هذا العام، من خلال مشاركتها عمرو يوسف بطولة مسلسله الجديد «طايع»، الذي سيتم تصوير أحداثه في مديني الأقصر وباريس، والمسلسل من إخراج عمرو سلامة، وتأليف محمد دياب، يشارك في بطولته كل من عمرو عبدالجليل، ومحمود البزاوي، وسهير المرشدي، ويجسد يوسف شخصية صعيدية لأول مرة في مشواره الفني، كما تجسد صبا مبارك شخصية صعيدية لأول مرة.
وتطل الفنانة الأردنية مي سليم هذا العام من خلال وقوفها أمام الفنان عادل إمام في مسلسل «عوالم خفية»، الذي بدأ تصويره قبل أيام، من تأليف أمين جمال ومحمد محرز ومحمود حمدان، وإخراج وإنتاج رامي إمام، ويعد العمل الأول الذي تقف فيه مي أمام عادل إمام خلال مشوارها الفني.
أما الفنانة الأردنية ركين سعد التي شاركت بدور مميز في مسلسل «واحة الغروب» العام الماضي، فتخوض تجربتها الثانية هذا العام من خلال مسلسل «بني يوسف»، وهو من تأليف أمين جمال، إبراهيم محسن، وخالد أبو بكر، ومن إخراج محمد علي، ويشارك في بطولته شيرين رضا، أحمد حاتم، ومحمد شاهين. فيما تطل الفنانة صفاء سلطان من خلال شخصية بديعة مصابني في مسلسل «الضاحك الباكي»، الذي يتناول حياة فنان الكوميديا الراحل نجيب الريحاني.

ثلاث تونسيات
أما الفنانة التونسية درة، فتعود هذا العام بعد أن غابت عن دراما العام الماضي، من خلال مشاركتها في مسلسل «زين نسر الصعيد» أمام الفنان محمد رمضان، ومن المقرر أن تبدأ تصوير مشاهدها خلال أيام، وتدور قصة العمل حول الضابط الصعيدي «زين» الذي يخدم في القوات المسلحة، ويحبه الجميع في منطقته، ويعتبرونه القدوة في كل المجالات، وسرعان ما يتم نقله إلى سيناء لمحاربة الإرهاب، وتجسد درة خلال الأحداث شخصية فتاة تدعى «فيروز»، وهي زوجة «زين» الأولى، ويشارك في بطولة المسلسل أحمد فهمي وفتحي عبد الوهاب وباسل الزارو وأحمد داوود، سيناريو وحوار محمد عبد المعطي، وإخراج ياسر سامي في أولى تجاربه الإخراجية في الدراما المصرية.
أما الفنانة عائشة بن أحمد، فتشارك في الدراما الرمضانية المصرية للمرة الثانية بعد مسلسل «ألف ليلة وليلة»، وذلك من خلال مسلسل «زين نسر الصعيد»، وتجسد دور صعيدية، وهي الزوجة الثانية لـ«زين»، كما تتواجد الفنانة التونسية فريال يوسف من خلال مسلسل «الضاحك الباكي»، الذي تخوض به سباق دراما رمضان 2018، بطولة هالة صدقي، صفاء سلطان، نضال الشافعي، أحمد بدير، من تأليف محمد الغيطي وإخراج عصام شعبان.

أمل بوشوشة بين نجمين
النجمة الجزائرية أمل أبوشوشة تظهر هذا العام بعملين، الأول تتعاون فيه مع الفنان أحمد عز في مسلسله الرمضاني «أبو عمر المصري»، الذي تقف لأول مرة أمامه، بدور سيدة غير مصرية يقابلها البطل في رحلته قبل أن يقع أسيراً لإحدى الجماعات الإرهابية، والعمل مأخوذ عن روايتين للكاتب عز الدين شكري، وهما «أبو عمر المصري» و«مقتل فخر الدين»، وقام بكتابة السيناريو والحوار مريم نعوم ويخرجه أحمد خالد موسي. كما تشارك أمل بوشوشة في عمل رمضاني آخر، وهو مسلسل «منطقة محرّمة» مع خالد النبوي، من تأليف يوسف حسن يوسف وإخراج محمد بكير، ويشارك في البطولة حنان مطاوع، مصطفى أبو سريع، أنجي شرف وأميرة هاني.

لأول مرة
تظهر الفنانة اللبنانية ستيفاني صليبا لأول مرة في الدراما المصرية، من خلال مسلسل «فوق السحاب» الذي يقوم ببطولته هاني سلامة، وبدأت بالفعل تصوير أول مشاهدها في العاصمة الروسية موسكو، ويشارك في بطولة المسلسل الفنانون إبراهيم نصر، عفاف شعيب، منى عبد الغني، نهال عنبر، وتجسد ستيفاني دور امرأة تنتمي إلى إحدى عصابات المافيا، تعيش صراعاً بين الواقع الذي يُحيط بها وبين حبّها للخير والمساعدة، وهو جزء من شخصيّتها الأساسية. فيما تتواجد الفنانة المغربية جيهان خليل من خلال عملين، الأول هما «ورا الشمس» مع الفنانة لقاء الخميسي، و»بيت السلايف» مع الفنانة بوسي.