الإمارات

تكريم الحذيفي شخصية العام الإسلامية اليوم بندوة الثقافة والعلوم بدبي

منصور بن محمد، خلال تكريم أعضاء لجنة التحكيم الدولية للمسابقة ( من المصدر)

منصور بن محمد، خلال تكريم أعضاء لجنة التحكيم الدولية للمسابقة ( من المصدر)

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أعلنت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، عن تكريم فضيلة الدكتور الشيخ علي الحذيفي، إمام وخطيب الحرم المدني، مساء اليوم في مسرح ندوة الثقافة والعلوم بمنطقة الممزر في دبي، كشخصية العام الإسلامية للدورة الثانية والعشرين (دورة زايد الخير).
كما يتم تكريم الفائزين بالمراكز الأولى للدورة الحالية لمسابقة دبي الدولية للقرآن، وكذلك تكريم باقي الـ 100 متسابق الذين شاركوا في الاختبارات النهائية للمسابقة، وذلك بحضور العديد من كبار المسؤولين في الدولة وعدد من الوزراء والمدعوين. ويتضمن برنامج الحفل الختامي، نماذج من قراءات متسابقين ممن تميزوا بجمال الصوت وحسن الأداء، وفيلماً وثائقياً عن تاريخ ومسيرة وتطور جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، وكلمة لرئيس اللجنة المنظمة للجائزة، وفيلماً وثائقياً عن الشخصية الإسلامية ودورها في خدمة الإسلام والمسلمين. وكان الدكتور الشيخ علي الحذيفي، إمام وخطيب الحرم المدني، قد وصل ظهر أمس المطار الخاص في مطار دبي الدولي، حيث كان في استقباله رئيس وأعضاء اللجنة المنظمة للجائزة.
ويأتي اختيار الدكتور الحذيفي، تقديراً لجهود علم من أعلام إمامة الحرم النبوي الشريف، في خدمة الإسلام والسلمين في بقاع الأرض من خلال قراءته الجميلة والمميزة وصوته الشجي الحنون الذي يحبه ويهواه ملايين المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها.
وفي سياق متصل، كرم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، لجان تحكيم المسابقة الدولية والرعاة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم (دورة زايد الخير)، وذلك بحضور أعضاء اللجنة المنظمة للجائزة وممثلي الجهات الراعية وعدد من المسؤولين، في قاعة غرفة تجارة وصناعة دبي.
كما قام سموه بتكريم الدوائر والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة لرعايتها الدائمة لفعاليات الجائزة طوال العام.
وبعد انتهاء حفل تكريم أعضاء لجنة التحكيم الدولية والجهات الراعية، تابع الحضور فيلماً تسجيلياً عن الجائزة.
وقد حضر إلى فعاليات المسابقة الدولية وفد إسباني يمثل وقف مسجد إشبيلية في إسبانيا.
إلى ذلك اختتمت فعاليات المسابقة القرآنية بمشاركة 4 متسابقين في اليوم الختامي للمسابقة وهم كل من: محمد سلمان هزيم مصطفى من الكويت، محمد أسد عبدالرحمن من باكستان، زكريا عبدالشكور شعيب من النرويج، وسادس داملامي محمد من الكاميرون، وتنافسوا جميعاً في الحفظ برواية حفص عن عاصم.
من جهته، قال الشيخ الحسن غرور بن محمد الحمري الريحاني، عضو لجنة تحكيم المسابقة الدولية من المغرب: شهدت الدورة الحالية للمسابقة الدولية، تنافساً كبيراً بين المتسابقين للتنافس الشريف على حفظ وتلاوة آي القرآن والذكر الحكيم، وكذلك على المراكز الأولى».
وأضاف: إن«لجنة تحكيم المسابقة تقوم بدورها المتميز في حيادية عبر التحكيم الإلكتروني الذي يسرع عملية التحكيم وأداء أعضاء اللجنة بحيادية كاملة، والذي من خلال برامجه يأخذ كل متسابق حقه».
وأشار الريحاني إلى أن الجائزة حققت نجاحاً باهراً متميزاً منذ بداياتها وحتى الدورة «22» دورة الشيخ زايد – طيب الله ثراه – الذي ساهم بقدر كبير في نشر كتاب الله والاهتمام بحفظته.