عربي ودولي

«بيجو ستروين» تعلق أنشطتها في إيران

باريس (وكالات)

أعلنت مجموعة «بي اس ايه» (بيجو ستروين)، الفرنسية لصناعة السيارات أمس، أنها بدأت تعليق أنشطة مشروعاتها المشتركة في إيران بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي. وقالت في بيان إنها بدأت تعليق أنشطة مشروعاتها المشتركة لكي تصبح ملتزمة بالقانون الأميركي بحلول السادس من أغسطس».
وتنتج هذه المجموعة سيارات بيجو وسيتروين، ودخلت في مشاريع مشتركة مع شركات إيرانية لتصنيع السيارات، وباعت العام الماضي 444600 سيارة في إيران. وقالت في بيانها «بدعم من الحكومة الفرنسية، تعمل مجموعة بيجو ستروين مع السلطات الأميركية من أجل بحث تقديم إعفاء». وأشارت إلى أن تعليق الأنشطة لا يغير التوجيه المالي الحالي للمجموعة، مضيفة أن أنشطتها في إيران تمثل أقل من واحد بالمئة من إيراداتها.